الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 تائة بين عشقي وكبريائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rose





انثى
اللإنتساب : 12/05/2009
عدد المساهمات : 10295
عدد الـنقاط : 16630
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: تائة بين عشقي وكبريائي    الخميس 5 يناير - 21:09

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


كنت كعادتي وقت الغروب اتأمل انعكاس اشعة الشمس على النهر الصافي

مع صوت حفيف الاشجار التي تداعب مشاعري التائهه وقفت كعادتي انتظرها

هنا التقيتها اول مره

وهنا قلت لها اني احبها اول مره

وهنا سأقول لها اني سأتركها لاول مره

انتظرتها ولكنها تأخرت كعادتها بحجة انها تتجمل لي

أقبلت اخيرا وهي في كامل زينتها اقبلت والشوق في عينيها يسبق قدميها

اقبلت تتمختر كالبدر ليلية تمامه اقبلت وفتحت لي يديها تنتظرني ان احتضنها

بين ذراعي كالعاده ولكني كنت غاظبا ونيران الغيره تحرقني فتحرك كبريائي داخلي

وابعدت يديها الناعمتين عني بقسوه رغم اني كنت اريد اعانقها بشوق واتنفس عطرها

فقد اشتقت اليها كثيرا لكني صرخت في وجهها قائلا

لقد كنتي كل شي في حياتي حبيبتي وعشيقتي وصديقتي كل شي

كل شي جميل في حياتي كان اصله انتي اما الان فقد انتهى كل شي وهنا

كما ابتداء اول مره لم استطع ان اصدق انكي خنتيني فوداعا ياقاتلتي وداعا الى الابد

لااعرف كيف قلت هذا الكلام القاسي جرحت مشاعرها وادميت قلبها وادمعت عينيها

كبريائي وغيرتي لم تسمح لي ان اراها مع شخص اخر وابقى صامتا صرخت في وجهها

دون ان اعلم حقيقة الامر اواعطيها فرصه للدفاع عن نفسها ردت والدموع تملى عينيها

هل انتهى كلامك انهيت تجريحك واهانتك لي انت لم تسمح لي بالكلام ولاحتى بتبرير موقفي

بداءت بسيل من الطعنات والاهانات وانا ايضا لم استطع ان اصدق انك انت من قال هذا

الكلام ليكن في علمك ان من رائيتني معه مجرد زميل حتى انني نسيت اني التقيته

مصادفه لكن لتعلم انك من خسرتني وليس انا ولو لم تنهي علاقتنا لكنت انهيتها انا

بعد كلامك الجارح مادمت لاتثق بي وليكن في علمك ايضا انه لم يسكن قلبي قبلك احد

ولن يسكنه بعدك احد فمنك تعلمت الحب وعشقته ومعك عشت الحب وكرهته

لقد قسوت علي كثيرا اذهب وابحث عن غيري تستطيع تحمل قسوتك وغيرتك المريضه

ذهبت والدموع تغطي ملامح وجهها البرى ذهبت تجر ورائها آهات وعذابات ودمعات

وطعنات وجروح اخترقت قلبها الرقيق من اقرب الناس اليها كنت احس بها حتى انها تكاد

لاتتوازن في مشيتها من هول صدمتها كنت اريد ان الحق بها

وان امسكها بيديي واحضنها بين ذراعيي وان امسح دموعها بيديي

كنت اريد ان اضمها لصدري بحنان وامسح جراحها التي تسببت بها واصرخ بأعلى صوتي

سامحيني حبيبتي كنت اريد واريد ولكن كبريائي لم يكن يريد وآآآآآآآآه من كبريائي اختفت

من امامي دون ان افعل اي شي ولم اراها بعدها

معها بداءت حكايتي ومعها بداءت ابتسامتي وبعدها بداءت معاناتي وبعد فراقها زادت

مأساتي وعلى يديها كتبت نهايتي كبريائي حرمني من اجمل شي في حياتي

بسبه ضيعت حبيبتي فضااااعت حياتي اخذت قلبي وعقلي وروحي واختفت اشتقت اليك

آآآآآآآآه كم احبك








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر





ذكر
اللإنتساب : 22/04/2008
عدد المساهمات : 4307
عدد الـنقاط : 9235
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: تائة بين عشقي وكبريائي    الجمعة 6 يناير - 0:16

رساله

اشكركي جزيل الشكر على هذه المشاركه التي تنبض بالروح








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rose





انثى
اللإنتساب : 12/05/2009
عدد المساهمات : 10295
عدد الـنقاط : 16630
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: تائة بين عشقي وكبريائي    الثلاثاء 10 يناير - 15:46

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الشكر لك اخ القيصر

كلك زوء

تحياتي








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تائة بين عشقي وكبريائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: **** عـبق الـبوابـه **** :: واحة الأحبه-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...