الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مجازر العدو الصهيوني الغاصب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الشهبا





ذكر
اللإنتساب : 20/04/2008
عدد المساهمات : 7561
عدد الـنقاط : 14422
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: مجازر العدو الصهيوني الغاصب   الخميس 15 يناير - 7:19



رساله


هو موضوع من شقين اردت فيه ان اوضح وابين

ماهية هذا العدو الغاشم .. واوضح اللغة الوحيدة التي يتعامل بها

ولنرسم صورة واضحة لاولادنا ولاجيالنا القادمة عن فظائع وجرائم

هذا العدو ليس فقط بتاريح 27/12/2008م على شعبنا في غزة

وانما منذ بداية تكوين هذا الكيان الغاصب

اما الشق الثاني من موضوعي هذا .. فهو تمجيد بطولات وملاحم

المقاومة عبر الزمان ... لكي نكون على يقين بان ما اخذ بالقوة

لا يسترد باللقاءات والمحاضرات والقمم الواهية .. وانما يرد بالقوة

والسلام والامن يحتاج الى القوة ليستمر وينجح ولكي نحافظ عليه

اعتذر على الاطالة .. ارجو على الاقل من الاعضاء الكرام

ان يتصفحوا هذا الموضوع ولا يضنوا علينا بالمعلومات

وان نخبر ونتحدث عن هذه المعلومات في مجالسنا

لتكون راسخة في الاذهان ..والله من وراء القصد والنية

اذا نحجنا ووفقنا فمن تيسير الله وان اخطأنا اوقصرنا فمن انفسنا

تحياتي للجميع ..













[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل ابن الشهبا في الخميس 15 يناير - 8:42 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الشهبا





ذكر
اللإنتساب : 20/04/2008
عدد المساهمات : 7561
عدد الـنقاط : 14422
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: مجازر العدو الصهيوني الغاصب   الخميس 15 يناير - 8:40



رساله


مـذبحة ديـر ياسين


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كانت دير ياسين قريةً فلسطينيةً تقع على بعد أربعة كيلومترات غربي القدس.

وكان تعداد سكان القرية في ذلك الوقت أكثر من 700 نسمة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

التاسع من نيسان 1948 هو ذكرى الفظائع في دير ياسين، ستون سنة على الجرائم والمذابح

التي ارتكبت بحق 254 فلسطيني من الرجال والنساء والأطفال على يد القوى الصهيونية

وفي أجواء المناوشات العربية ـ الصهيونية، وفي ظلّ الدعم البريطاني للصهاينة،

لم يكن أهالي تلك القرية الوادعة التي تحتضنها جبال القدس الشريف يعلمون أن شمس التاسع من أبريل

ستغيب حاملة معها أرواح الغالبية العظمى من أبنائها على يد عصابات الإرهاب الصهيوني.

في الساعة الثانية من صباح 9/4/1948م أُعطيت الأوامر بالهجوم على دير ياسين،

فتحركت الوحدات الصهيونية لاكتساح القرية من الشرق والجنوب،


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وقد اشتركت في ذلك الهجوم مجموعة من السيارات المصفّحة وطائرة حربية قذفت القرية بسبع من قنابلها.

شنت عصابات "إتسيل" و"لحي" هجوماً مخططاً على القرية و كان قد نسق له مسبقاً مع دافيد شئلتيئيل،

قائد الهاجانا في القدس. ولم يكن الأهالي مستعدين للتصدي للهجوم بسبب التفاهمات المسبقة

بين رؤساء القرية ومنظمة الهاجانا، وعندما بدأ مرتكبو المذبحة هجومهم،

كان معظم الأهالي في نوم عميق، وأثناء عملية الغزو نشبت معركة صغيرة بين الأهالي ومرتكبي المذبحة،

حاول الأهالي خلالها الدفاع عن أنفسهم وعن أطفالهم، بل ونجحوا في قتل أربعة من أفراد العصابات اليهودية

وتتمتع دير ياسين بسمعة مسالمة. لكنها تقع على هضبة مرتفعة تطل على الممر بين تل أبيب والقدس،

وقد تم اختيار دير ياسين للاحتلال من بلان داليت و الهاجاناه العمود الفقري للجيش اليهودي،

وأعطي التصريح للميليشيات الارهابية (عصابة الشتيرن، والأرجون) للقيام بعملية الاستيلاء.


وأذاع أفراد العصابات الذين دمروا معظم منازل القرية، نبأ ارتكاب المذبحة عبر مكبرات الصوت وفي الإذاعة،

حيث كانوا يفيدون بسقوط أعداد كبيرة من الضحايا أكثر من العدد الحقيقي بكثير، بهدف زرع حالة من الهلع

والخوف في القرى الفلسطينية. وقد أعادت محطة منظمة الهاجانا الإذاعية بث التفاصيل المفزعة مراراً وتكراراً،

مع تحذير المستمعين بالعربية: "تذكروا دير ياسين".


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وفي الرسالة التي تم بثها عبر مكبرات الصوت في القرى العربية في منطقة القدس جاء: "إذا لم تغادروا منازلكم،

سيكون مصيركم مثل مصير دير ياسين". وقد ذاعت أنباء المذبحة بسرعة في العالم العربي.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وقد علّق قائد وحدة الهاجانا على وضع القرية المنكوبة في ذلك اليوم، بقوله: "كان ذلك النهار يوم ربيع جميل رائع،

وكانت أشجار اللوز قد اكتمل تفتّح زهرها، ولكن كانت تأتي من كل ناحية من القرية

رائحة الموت الكريهة ورائحة الدمار التي انتشرت في الشوارع، ورائحة الجثث المتفسخة

التي كنا ندفنها جماعياً في القبر".

لم تكن قرية دير ياسين الوادعة بحاجة إلى هذا الهجوم الصهيوني العنيف لإخضاعها،

لكنه كان جزءاً من خطة شاملة تهدف إلى تحطيم المقاومة العربية عسكرياً،

وإخلاء الأهالي من مدنهم وقراهم بإثارة الرعب والفزع في نفوسهم.

وأدل شيء على ذلك هو قول الإرهابي مناحم بيجن: "ما وقع في دير ياسين وما أذيع عنها ساعدا

على تعبيد الطريق لنا لكسب معارك حاسمة في ساحة القتال،

وساعدت أسطورة دير ياسين بصورة خاصة على إنقاذ طبريا وغزو حيفا".

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


...وهكذا تحوّل اسم هذه القرية العربية التي أبيد أهلها، ولم ينج منهم إلا أفراد قلائل،

إلى رمز من رموز الإرهاب الصهيوني المرتبط بدوره بالعقيدة الإرهابية الصهيونية.








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rasha





انثى
اللإنتساب : 07/07/2008
عدد المساهمات : 688
عدد الـنقاط : 446
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: مجازر العدو الصهيوني الغاصب   الخميس 15 يناير - 14:34



رساله


مذبحة قريتي الشيخ وحواسة
31
ديسمبر عام 1947
:

انفجرت قنبلة خارج بناء شركة مصفاة بترول حيفا وقتلت وجرحت عدداً من العمال

العرب القادمين إلى المصفاة. وإثر ذلك ثار العمال العرب بالشركة

وهاجموا الصهاينة العاملين بالمصفاة بالمعاول والفؤوس وقضبان الحديد

وقتلوا وجرحوا منهم نحو ستين صهيونياً. وكان قسم كبير من العمال العرب

في هذه المصفاة يقطنون قريتي الشيخ وحواسة الواقعتين جنوب شرق حيفا،

ولذا خطط الصهاينة للانتقام بمهاجمة البلدتين.

وفي ليلة رأس السنة الميلادية 1948 بدأ الصهاينة هجومهم بُعيد منتصف الليل

وكان عدد المهاجمين بين 150، 200 صهيوني ركزوا هجومهم على أطراف البلدتين،

ولم يكن لدى العرب سلاح كاف، ولم يتعد الأمر وجود حراسات محلية بسيطة في الشوارع

هاجم الصهاينة البيوت النائية في أطراف هاتين القريتين وقذفوها بالقنابل اليدوية

ودخلوا على السكان النائمين وهم يطلقون نيران رشاشاتهم. وقد استمر الهجوم ساعة

انسحب إثرها الصهاينة في الساعة الثانية صباحاً بعد أن هاجموا حوالي عشرة

بيوت وراح ضحية ذلك الهجوم نحو 30 فرداً بين قتيل وجريح معظمهم

من النساء والأطفال وتركوا شواهد من الدماء والأسلحة تدل على عنف المقاومة التي لقوها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صرخة قلم





انثى
اللإنتساب : 16/04/2008
عدد المساهمات : 17424
عدد الـنقاط : 28308
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: مجازر العدو الصهيوني الغاصب   الجمعة 16 يناير - 10:13



رساله

مذبحة قرية سعسع 14 ـ 15 فبراير 1948
:

شنت كتيبة البالماخ الثالثة هجوماً على قرية سعسع، فدمرت 20 منزلاً فوق

رؤوس سكانها، وأسفر ذلك عن مقتل 60 عربياً معظمهم من النساء والأطفال.

وقد وُصفت هذه العملية بأنها "مثالية




مذبحة رحوفوت 27 فبراير 1948
:

حدثت في مدينة حيفا قرب رحوفوت حيث تم نسف قطار القنطرة الأمر

الذي أسـفر عن اسـتشهاد سـبعة وعشرين عربياً وجرح ستة وثلاثين آخرين




مذبحة كفر حسينية 13 مارس 1948
:

قامت الهاجاناه بالهجوم على القرية وقامت بتدميرها وأسـفرت المذبحـة عن اسـتشهاد ثلاثين عربياً




مذبحة بنياميناه 27 مارس 1948
:

حدثت مذبحتان في هذا الموضع حيث تم نسف قطارين، أولهما نُسف في 27

مارس وأسفر عن استشهاد 24 فلسطينياً عربياً وجرح أكثر من 61 آخرين،

وتمت عملية النسف الثانية في 31 من نفس الشهر حيث استُشهد أكثر من 40 عربياً وجُرح 60 آخرون.








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.lolbb.com
القيصر





ذكر
اللإنتساب : 22/04/2008
عدد المساهمات : 4307
عدد الـنقاط : 9235
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: مجازر العدو الصهيوني الغاصب   السبت 17 يناير - 14:51


رساله

مذبحة ناصر الدين 14 أبريل 1948

:

اشتدت حدة القتال في مدينة طبربة بين العرب والصهاينة، وكان التفوق في الرجال

والمعدات في جانب الصهاينة منذ البداية. وجرت محاولات لنجدة مجاهدي طبرية

من مدينة الناصرة وما جاورها. وجاءت أنباء إلى أبناء البلدة عن هذه النجدة وطُلب منهم التنبه

وعدم فتح النيران عليها. ولكن هذه الأنباء تسربت إلى العدو الصهيوني الذي سيطر

على مداخل مدينة طبرية فأرسلت منظمتا ليحي والإرجون في الليلة المذكورة قوة إلى قرية ناصر

الدين يرتدي أفرادها الملابس العربية، فاعتقد الأهالي أنهم أفراد النجدة القادمة إلى طبرية فاستقبلوهم

بالترحاب، وعندما دخل الصهاينة القرية فتحوا نيران أسلحتهم على مستقبليهم،

ولم ينج من المذبحة سوى أربعين عربياً استطاعوا الفرار إلى قرية مجاورة. وقد دمر الصهاينة بعد هذه المذبحة جميع منازل ناصر الدين.



مذبحة تل لتفنسكي 16 أبريل 1948

:

قامت عصابة يهودية بمهاجمة معسكر سابق للجيش البريطاني يعيش فيه العرب وأسفر الهجوم عن استشهاد 90 عربياً





مذبحة حيفا 22 أبريل 1948

:

هاجم المسـتوطنون الصـهاينة مدينة حيفـا في منتصف الليل واحتلوها وقتلوا عدداً كبيراً من أهلها،

فهرع العرب الفلسطينيون العُزل الباقون للهرب عن طريق مرفأ المدينة فتبعهم اليهود

وأطلقوا عليهم النيران، وكانت حصيلة هذه المذبحة أكثر من 150 قتيلاً و40 جريحاً.





.








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صرخة قلم





انثى
اللإنتساب : 16/04/2008
عدد المساهمات : 17424
عدد الـنقاط : 28308
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: مجازر العدو الصهيوني الغاصب   الأحد 18 يناير - 14:56



رساله


مذبحة بيت داراس 21 مايو 1948

:

حاصر الإرهابيون الصهاينة قرية بيت داراس التي تقع شمال شرق مدينة غزة،

ودعوا المواطنين الفلسطينيين إلى

مغادرة القرية بسلام من الجانب الجنوبي، وسرعان ما حصدت نيران الإرهابيين

سكان القرية العُزل وبينهم نساء
وأطفال وشيوخ بينما كانوا يغادرون القرية وفق تعليمات قوة الحصار.

وكانت نفس القرية قد تعرضت لأكثر من هجوم صهيوني خلال شهري مارس وأبريل

عام 1948. وبعد أن نسف الإرهابيون الصهاينة منازل القرية وأحرقوا حقولها أقاموا مكانها مستعمرتين








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.lolbb.com
ابن الشهبا





ذكر
اللإنتساب : 20/04/2008
عدد المساهمات : 7561
عدد الـنقاط : 14422
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: مجازر العدو الصهيوني الغاصب   الإثنين 19 يناير - 9:11



رساله

كـفر قـاسم

كفر قاسم هي مدينة عربية تقع على ربوة بارتفاع 150 متراً فوق سطح البحر،

على بعد 20 كم شرقي مدينة يافا

وهي من التجمعات العربية الحدودية الواقعة غربي الخط الأخضر

وهذا بالإضافة كونها إحدى تجمعات منطقة المثلث وتقع في قاعدته الجنوبية.

اشتهرت كفر قاسم على خلفية مجزرة كفر قاسم التي ارتكبها حرس الحدود الإسرائيلي

عندما قتلوا 49 مدنياً فلسطينياً رمياً بالرصاص وذلك مساء يوم الاثنين

في 9 أكتوبر عام 1956 م يوم العدوان الثلاثي على مصر.

في 29/10/1956 أعلنت قيادة الجيش الإسرائيلي المرابطة

على الحدود الفلسطينية الأردنية نظام حظر التجول في القرى العربية

داخل إسرائيل والمتاخمة للحدود: كفر قاسم كفر برا، جلجولية، الطيبة

قلنسوة، بير السكة وإبثان. أوكلت مهمة حظر التجول على وحدة حرس الحدود

بقيادة الرائد شموئيل ملينكي. على أن يتلقى

أعطيت الاوامر أن يكون منع التجول من الساعة الخامسة مساء حتى السادسة صباحاً.

وطلب أن يكون تنفيذ منع التجول حازماً لا باعتقال المخالفين وإنما بإطلاق النار.

ملينكي جمع قواته وأصدر الأوامرالواضحة بتنفيذ منع التجول دون اعتقالات

و" من المرغوب فيه أن يسقط بضعة قتلى" .

وزعت المجموعات على القرى العربية في المثلث.

اتجهت مجموعة بقيادة الملازم جبريئل دهان إلى قرية كفر قاسم.

وزع هذا مجموعنه إلى أربع زمر. رابطت إحداها عند المدخل الغربي للبلدة.

في الساعة 16:30 من اليوم نفسه استدعى رقيب من حرس الحدود

مختار كفر قاسم وديع أحمد صرصور وأبلغه بقرار منع التجول

وطلب منه إبلاغ الأهالي. قال المختار إن 400 شخصاً يعملون خارج القرية

ولم يعودا بعد ولن تكفي نصف ساعة لإبلاغهم.

فوعد الرقيب أن يدع العائدين يمرون على مسؤوليته ومسؤولية الحكومة.

في الخامسة مساء بدأت المذبحة طرف القرية الغربي

حيث رابطت وحدة العريف شلوم عوفر فسقط 43 شهيداً،

وفي الطرف الشمالي سقط 3 شهداء، وفي داخل القرية سقط شهيدان.

كان من بين الشهداء في كفر قاسم 10 أطفال و 9 نساء.

كان إطلاق النار داخل القرية كثيفا وأصاب تقريباً كل بيت.

حاولت الحكومة إخفاء الموضوع ولكن الأنباء عن المجزرة بدأت تتسرب

فأصدرت الحكومة الإسرائيلية بياناً يفيد بإقامة لجنة تحقيق.

توصلت اللجنة إلى قرار بتحويل قائد وحدة حرس الحدود وعدد من مرؤوسيه

إلى المحاكمة العسكرية. استمرت محاكمة منفذي المجزرة حوالي عامين.

في 16/10/1958 صدرت بحقهم الأحكام التالية:

حكم على الرائد شوئل ملينكي بالسجن مدة 17 عاماً

وعلى جبريئل دهان وشلوم عوفر بالسجن 15 عاماً بتهمة الاشتراك بقتل 43 عربياً

بينما حكم على الجنود الآخرين السجن لمدة 8 سنوات بتهمة قتل 22 عربياً.

لم تبق العقوبات على حالها. قررت محكمة الاستئنافات تخفيفها:

ملينكي – 14 عاماً، دهان – 10 أعوام، عوفر – 9 أعوام.

جاء بعد ذلك قائد الأركان وخفض الأحكام إلى 10 أعوام لملينكي،

8 لعوفر و 4 أعوام لسائر القتلة. ثم جاء دور رئيس الدولة

الذي خفض الحكم إلى 5 أعوام لكل من ملينكي وعوفر ودهان.

ثم قامت لجتة تسريح المسجونين وأمرت بتخفيض الثلث من مدة

كل من المحكومين. وهكذا أطلق سراح آخرهم في مطلع عام 1960.

أما العقيد يسخار شدمي ، صاحب الأمر الأول في المذبحة

فقد قدم للمحاكمة في مطلع 1959 وكانت عقوبته التوبيخ ودفع غرامة

مقدارها قرش إسرائيلي واحد.








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشهباء





انثى
اللإنتساب : 25/05/2008
عدد المساهمات : 573
عدد الـنقاط : 631
المزاج : تمام
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: مجازر العدو الصهيوني الغاصب   الإثنين 19 يناير - 9:42



رساله

إننا نحن العرب ندرك والعالم أجمع يدرك أيضاً أن الشعب اليهودي كان مشتتاً، ولم يكن له وطن مستقل إنما كان يعيش بين شعوب الأرض في العديد من بلدان العالم، وبعض من الشعب اليهودي كان يعيش في الدول العربية، وكانوا يعاملون كمواطنين يتمتعون بكافة الحقوق والواجبات مثلهم مثل المواطنين العرب ولكن سلوكهم وتصرفاتهم وعاداتهم تختلف عن اليهود الأوروبيين.



غير أن الدول الأوروبية وروسيا وأمريكا كانت لها نظرة أخرى تجاه اليهود. ولابد أن تكون لها أسبابها ومبرراتها الكافية في تهجير اليهود من أوطانهم ومحاولة إيجاد وطن مستقل لهم، لأن الشعب اليهودي شعب مؤذ وعنصري ويميل إلى الكراهية ومنافق ولهذا أصبح مكروها لدى حكومات وشعوب تلك البلدان، لذا اتفقت هذه الدول الثلاث ولا سيما بريطانيا على الإسراع في إيجاد وطن قومي لليهود خارج أوروبا، ومن سوء الحظ أن اختيارهم وقع على فلسطين لتكون وطناً لليهود..حيث كانت فلسطين آنذاك تحت الانتداب البريطاني مما سهل عملية الاختيار.



وعندما اتفقت الدول الغربية أن تكون فلسطين هي الأرض التي يتم تجميع اليهود فيها من مختلف بقاع العالم، ارتأت أن تأسيس الدولة العبرية في فلسطين يحقق لها هدفين مهمين في وقت واحد، أولهما التخلص من اليهود ومشاكلهم في أوروبا، وثانيا جعل اليهود عوناً لهم في المنطقة العربية لتحقيق مصالح الغرب، وليكونوا شوكة دائمة في ظهر الدول العربية. ويكفي أن نعود قليلاً إلى الوراء، لنلقي نظرة على التاريخ ونقلب بعض صفحاته حتى نكتشف تاريخ اليهود الحقيقي في ألمانيا، وندرك لماذا قام هتلر باتخاذ إجراءات ضد اليهود نظراً لأن اقتصاد ألمانيا كان بيد اليهود مثل المصارف، ودور النشر، ومحلات المجوهرات، والمصانع ذات الانتاج الثقيل والخفيف كلها كانت تدار من قِبل اليهود وكانوا يتلاعبون بكل شيء في البلاد مما سبب انزعاجاً كبيراً للمواطن الألماني، وهو ما دفع هتلر إلى معاقبة اليهود على أفعالهم .



والآن تعيش الولايات المتحدة الأمريكية نفس الظروف التي عاشتها ألمانيا من قبل حيث إن القرارات السياسية والاقتصادية والإعلامية بيد اليهود الأمريكان وتحت سيطرتهم التامة، ولا يستطيع المواطن الأمريكي أن يتفوه بشيء يخصه أو يخص الأوضاع الراهنة في بلاده، ولهذا فإن وجهة النظر الأمريكية تجاه القضايا الدولية كما يراها العالم في وسائل الإعلام الأمريكية هي وجهة نظر يهودية صرفة.



وقد أخذ الإعلام الأمريكي يبث تقاريره المغلوطة باستمرار ليصور إسرائيل للعالم كدولة مقهورة من العرب، وكلما تكلم عربي بكلمة واحدة تجاه إسرائيل قال الإعلام اليهودي إن العرب يستعدون للقضاء على إسرائيل، وفي المقابل كلما ارتكبت إسرائيل أفعالا عدوانية تجاه العرب، وقامت بارتكاب مجازر ومذابح بحق الشعوب العربية سواء في فلسطين أو لبنان أو سوريا أو مصر كانوا يقولون للعالم إن إسرائيل تدافع عن نفسها لأنها تعرضت للخطر، وكانت إسرائيل في كل مرة تنجو من العقاب الدولي لأن وراءها قوى عظمى تساندها وفي مقدمتها أمريكا التي كثيرا ما وقفت ضد اتخاذ قرارات في مجلس الأمن تدين ممارسات إسرائيل العدوانية تجاه العرب.



والآن جاء دور الاتحاد الأوروبي ليلعب دور المساند للولايات المتحدة في مواقفها المساندة لإسرائيل..ولم يملك الاتحاد الأوروبي تجاه المجازر الإسرائيلية المستمرة بحق العرب إلا الإدانة ومطالبتها بوقف استخدام القوة مع المدنيين، وكأنه من حق إسرائيل أن تقتل غير المدنيين من العرب وخصوصا الفلسطينيين الذين يدافعون عن أرضهم المنهوبة وحقوقهم المسلوبة.



من هنا أصبحت إسرائيل دولة إرهابية في منطقة الشرق الأوسط، ومن هنا بدأ العرب يخشون إسرائيل باستمرار، وإذا لم تتغير مواقف العالم والقوى العظمى تحديدا تجاه حقائق الصراع بين العرب وإسرائيل، فسوف تستمر إسرائيل في غيها وإرهابها، ويستمر العرب في ضعفهم وضياع حقوقهم، ويستمر الإعلام الأمريكي اليهودي في وصف العرب بأنهم الإرهابيون، وإسرائيل هي الدولة المسكينة المغلوب على أمرها.











[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صرخة قلم





انثى
اللإنتساب : 16/04/2008
عدد المساهمات : 17424
عدد الـنقاط : 28308
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: مجازر العدو الصهيوني الغاصب   الثلاثاء 20 يناير - 9:30


رساله

مذبحة اللد أوائل يوليه 1948

:


تُعَد عملية اللد أشهر مذبحة قامت بها قوات البالماخ. وقد تمت العملية، المعروفة بحملة داني،

لإخماد ثورة عربية قامت في يوليه عام 1948 ضد الاحتلال الإسرائيلي. فقد صدرت تعليمات

بإطلاق الرصاص على أي شخص يُشاهَد في الشارع، وفتح جنود البالماخ نيران مدافعهم الثقيلة

على جميع المشاة، وأخمدوا بوحشية هذا العصيان خلال ساعات قليلة، وأخذوا يتنقلون من منزل إلى آخر،

يطلقون النار على أي هدف متحرك. ولقي 250 عربياً مصرعهم نتيجة ذلك (وفقاً لتقرير قائد اللواء).

وذكر كينيث بيلبي، مراسل جريدة الهيرالد تريبيون، الذي دخل اللد يوم 12 يوليه،

أن موشي دايان قاد طابوراً من سيارات الجيب في المدينة كان يُقل عدداً من الجنود المسلحين

بالبنادق والرشاشات من طراز ستين والمدافع الرشاشة التي تتوهج نيرانها. وسار طابور العربات الجيب في الشوارع الرئيسـية، يطلق النيران على كل شيء يتـحرك، ولقد تناثرت جثث العرب،

رجالاً ونساء، بل جثث الأطفال في الشوارع في أعقاب هذا الهجوم. وعندما تم الاستيلاء

على رام الله أُلقى القبض، في اليوم التالي، على جميع من بلغوا سن التجنيد من العرب، وأُودعوا

في معتقـلات خاصـة. ومرة أخرى تجوَّلت العربات في المدينتين، وأخذت تعلن،

من خلال مكبرات الصوت، التحذيرات المعتادة. وفي يوم 13 يوليه أصدرت مكبرات الصوت

أوامر نهائية، حدَّدت فيها أسماء جسور معيَّنة طريقاً للخروج








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.lolbb.com
 
مجازر العدو الصهيوني الغاصب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: **** عـبق الـبوابـه **** :: خدلك نظره-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...