الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 بطولات المقاومة والمقاومين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الشهبا





ذكر
اللإنتساب : 20/04/2008
عدد المساهمات : 7563
عدد الـنقاط : 14424
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: بطولات المقاومة والمقاومين   2009-01-17, 5:54 pm



رساله

كما وعدتكم سيكون هذا القسم الثاني من الموضوع

وساتكلم فيه بمشاركتكم

عن اعلام المقاومين والمواقف البطولية للمقاومة

عبر تاريخ اهلنا النضالي

وقد اخترت البداية

مع المجاهد الشيخ الشهيد

عـز الـديـن القســام








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل ابن الشهبا في 2009-01-17, 6:17 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الشهبا





ذكر
اللإنتساب : 20/04/2008
عدد المساهمات : 7563
عدد الـنقاط : 14424
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: بطولات المقاومة والمقاومين   2009-01-17, 6:14 pm




رساله


ولد عز الدين القسام في مدينة جبلة السورية الساحلية قضاء مدينة اللاذقية السورية المشهورة

،والأرجح أن ولادته كانت في سنة 1882م .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

والد الشيخ القسام هو عبد القادر مصطفى القسام من المشتغلين بالتصوف وعلوم الشريعة

سافر الشيخ المجاهد عز الدين القسام لمصر للأزهر طلباً للعلم وهناك كان يحضر دروس

الشيخ محمد عبده واستمرت دراسته في الأزهر عشر سنوات .

عاد الشيخ عز الدين القسام إلى سوريا عام 1906 بعد أن نال الشهادة الأهلية

وأخذ يدرس العلوم الأدبية والقراءة والكتابة وحفظ القرآن لأطفال القرية

خلال الحرب العالمية الأولى " 1914 _ 1918 " أخذ القسام يعطي الدروس التحريضية

تمهيداً لإعلان الثورة، و عندما نادي المنادي للجهاد وكان القسام أول من لبى و أجاب ،

فانضم إلى عصابة عمر البيطار في قرية شير القاق من جبال صهيون ،

وانتظم في عداد رجالها وتقلد السلاح جنديا في خدمة الإسلام

وفي العام 1920 غادر القسام دمشق بعد أن احتلها الفرنسيون قاصداً فلسطين

ليبدأ في تأسيس حركته الجهادية ضد البريطانيين والصهيونيين .

بعد أن قدم الشيخ القسام إلى حيفا بدأ في الأعداد النفسي للثورة

وجعل القسام من دروسه في المسجد التي تقام عادة بين الصلوات المفروضة ،

وسيلة لإعداد المجاهدين

غادر الشيخ القسام مع مجموعة من المجاهدين حيفا متجهاً إلى يعبد

وكان يتعقبهم مجموعة من عملاء البريطانيين إلى أن عرفوا مكان استقرار الشيخ و رفاقه

فحاصرهم البوليس الإنجليزي يوم 20/11/1935م وكان يقدر عدد أفراد البوليس

بـ 150 فردا من الشرطة العرب والإنجليز وحلق القائد البريطاني فوق موقع الشيخ ورفاقه

"في أحراش يعبد" في طائرته وعندها عرف القسام أن البوليس قادم لا محالة …

عندها أعطى الشيخ لاتباعه أمرين :-

عدم الخيانة حتى لا يكون دم الخائن مباحا .

عدم إطلاق النار بأي شكل من الأشكال على أفراد الشرطة العرب،

بل إطلاق النار باتجاه الإنجليز . وكان الضباط الإنجليز قد وضعوا البوليس العربي

في ثلاثة مواقع أمامية ولم يكن هؤلاء عارفين بحقيقة الجهة التي أُحضروا إليها

وحقيقة الجماعة التي يطاردونها .

اتخذت المعركة بين الطرفين شكل عراك متنقل

وساعدت كثافة الأشجار على تنقل أفراد الجماعة من موقع إلى آخر

و استمرت حتى الساعة العاشرة صباحاً . و كان الشيخ من الفعالين في القتال

فقد حارب ببندقية و مسدس بالتناوب ، في الوقت التي كانت شفتاه تتفوهان بالدعاء

ورغم المقاومة الباسلة التي أبداها الشيخ ورفاقه

فقد كانت نتيجة المعركة استشهاد الشيخ و اثنان من رفاقه .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة قبر الشيخ الشهيد وقد لوثه الصهاينة بالسواد

وبعد انتهاء المعركة ، تعمد قائد البوليس الإنجليزي أهانة جثة الشهيد القسام

و يقال أنه داس على رقبته .

رحمة الله على هذا الشهيد العظيم وعلى كل شهدائنا اجمعين

واودعهم الله فسيح جناته

اللهم ااامين








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صرخة قلم





انثى
اللإنتساب : 16/04/2008
عدد المساهمات : 17424
عدد الـنقاط : 28308
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: بطولات المقاومة والمقاومين   2009-01-18, 1:48 am



رساله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

احمد ياسين

النشأة

ولد الشيخ ياسين في عام 1938 في الوقت الذي كانت فيه فلسطين تحت الانتداب البريطاني،

وتشكل وعيه السياسي على أرضية الاضطهاد والقهر الذي يعانيه الفلسطينيون منذ عام 1948.

وبعد إصابته بالشلل إثر حادث تعرض له في طفولته، كرس الشيخ ياسين شبابه لطلب العلوم الإسلامية،

حيث درس في جامعة الأزهر في القاهرة. وكانت القاهرة هي المكان الذي تشكل فيه إيمان الشيخ ياسين

بأن فلسطين أرض إسلامية حتى يوم القيامة، وليس لأي زعيم عربي الحق في التخلي عن أي جزء من هذه الأرض


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حركة جديدة

وانتظم الشيخ ياسين في صفوف جناح المقاومة الفلسطيني ،

ولكنه لم يشتهر إلا في الانتفاضة الفلسطينية الأولى التي اندلعت عام 1987،

حيث أصبح رئيسا لتنظيم إسلامي جديد هو حركة المقاومة الإسلامية أو "حماس".

وألقى الاسرائيليون القبض عليه عام 1989، وأصدروا بحقه حكما بالسجن مدى الحياة

وذلك لأنه اصدر أوامره بقتل كل من يتعاون مع الجيش الاسرائيلي. وقد أطلق سراحه عام 1997،

في عملية استبدل بموجبها بعميلين اسرائيليين كانا قد حاولا اغتيال مسؤول حماس في عمان،

خالد مشعل. وقد ذاع صيته أثناء وجوده في السجن كرمز للمقاومة الفلسطينية،

لكن شهرته لم تصل لما وصلت إليه شهرة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات

جهاد

وسعى الشيخ ياسين إلى المحافظة على علاقات طيبة مع السلطة الوطنية الفلسطينية

والدول العربية الأخرى، إيمانا منه بأن الفرقة تضر بمصالح الفلسطينيين.

ولكنه لم يساوم أبدا فيما يخص موضوع التوصل إلى سلام مع اسرائيل،

حيث كان يكرر دائما "أن ما يسمى بالسلام ليس سلاما بالمرة، ولا يمكن

أن يكون بديلا للجهاد والمقاومة." وهاجم الشيخ ياسين نتائج قمة العقبة

عام 2003 في الأردن والتي حضرها زعماء اسرائيليين وأمريكيين علاوة على

رئيس الوزراء آنذاك محمود عباس (أبو مازن) الذي تعهد بإنهاء العنف.

وكانت مجموعات مسلحة مثل حماس قد أعلنت هدنة مؤقتة كإجراء أولي،

لكن هذه الهدنة انهارت في يوليو/تموز بعد أن قتلت القوات الاسرائيلية

اثنان من أعضاء حماس في مداهمة على مخيم للاجئين




مقاومة عنيفة

وقد تمكنت حماس من بناء قاعدة صلبة من التأييد الجماهيري من خلال الدعم المادي

الذي دأبت على تقديمه للمواطنين أثناء الانتفاضة الأخيرة. فقد أسست حماس جمعيات خيرية

تقوم ببناء المدارس والعيادات الطبية والمستشفيات التي تقدم خدماتها بالمجان للأسر الفقيرة،

كما تمكنت من الحصول على التبرعات من دول الخليج وغيرها. ومثل الشيخ ياسين مصدر

الهام كبير للأجيال الفلسطينية الصاعدة الذين خيبت العملية السلمية المتعثرة مع اسرائيل آمالهم.

وقد قابل أتباع الشيخ ياسين محاولات إعاقة نشاطات الشيخ بمقاومة عنيفة.

ففي ديسمبر/كانون الأول عام 2001، قتل رجل في إشتباكات مع الشرطة الفلسطينية

بعد وضع الشيخ ياسين تحت الإقامة الإجبارية. واندلع إطلاق النار ثانية في يونيو/حزيران عام 2002 عندما

أحاطت الشرطة الفلسطينية منزله، بعد سيل من عمليات التفجير الدامية

ضد إسرائيل. وحاول الجيش الإسرائيلي في سبتمبر/أيلول عام 2003 اغتيال الشيخ ياسين،

بينما كان في منزل زميله في حماس في غزة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.lolbb.com
 
بطولات المقاومة والمقاومين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: **** عـبق الـبوابـه **** :: خدلك نظره-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...