الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 كيف تكونين شخصية لطيفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسه حب





ذكر
اللإنتساب : 17/03/2012
عدد المساهمات : 1403
عدد الـنقاط : 1455
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
 دعاء :

مُساهمةموضوع: كيف تكونين شخصية لطيفة   2012-05-20, 10:39 pm

رساله


كيف تكونين شخصية لطيفة





1- إن جسمك يحوي شخصيتك:

لقد اكتسبت تكوينك الجسمي وقدراتك عن طريق والديك. فلون عينيك وجلدك وشعرك كلها صفات

موروثة، ولكنك مسؤولة عن العناية بها ورعايتها، قد لا تكون قامتك بالطول الذي ترغبينه، ولكن

بوقوفك منتصبة القامة يمكنك الاستفادة بأقصى حد من ذلك الطول.

ويقدم لك أخصائيو التغذية ما يجب أن تأكليه للاحتفاظ بجسمك صحيحاً قوياً، وتمتعك بالصحة

واحتفاظك بالوزن المناسب لجسمك، يتوقفان إلى حد كبير على مدى استعدادك لاتباع توصيات

هؤلاء الأخصائيين.


2- اجعلي عقلك متيقظاً:

إن سجلك المدرسي من أصدق الدلائل على مدى نموك العقلي، وسيسعدك أنك تعملين بأقصى طاقتك،

بدلاً من مجرد استذكارك للدروس، وكلما كبرت سنك طال الوقت الذي تستطيعين فيه تركيز ذهنك في

موضوع واحد، وهذا ما يعبر عنه "بفترة الانتباه".

3- نوعي قراءاتك:

ويجب أن تتنوع قراءاتك، فبالرغم من ميلك إلى قراءة الفكاهات يجب ألا تقتصري عليها،

فعن طريق الكتب المفيدة يمكنك الإلمام بالشعوب التي تعيش في جميع دول العالم فهي تحدثك عن

كل تلك الدول، وتساعدك على تفهم بلدك بدرجة أحسن – وما تتحدثين عنه يكون فكرة عن سنك،

والشخص الذي لا يدور حديثه إلا حول نفسه وما يخصه فقط، إنسان ثقيل الظل يضايق الآخرين.

وزيادة حصيلتك من الألفاظ يدل على نموك العقلي، فإن استعمالك لكلمة واحدة في وصف أشياء

متعددة يدل على قصورك – فكلمة "بارد" مثلاً يمكنك أن تصفي بها حفلاً حضرته، ولكن إذا

استعملتها في وصف كل شيء ورد في حديثك كأن تصفي بها شخصاً، مثلاً أو ثوباً، أو تسريحة،

أو منزلاً، فإن ذلك ليدل على ضعف حصيلتك اللغوية – كذلك استعمال الألفاظ العامية،

فعلى الرغم أنها تكون معبرة في بعض الأحيان، إلا أنها تدل على عدم القدرة على استعمال الألفاظ الصحيحة.


4- لا تتمادي في أحلام اليقظة

أحلام اليقظة تسلية مبهجة يسعدنا جميعاً أن نعيش فيها أحياناً، وعليك أن تذكري أنها مجرد تسلية،

لا يجوز أن تستنفد الكثير من وقتك أو نشاطك، ومن أحلام اليقظة أن يتصور الشخص أنه على

درجة كبيرة من الجمال، أو البراعة، أو الشهرة، فكل هذه الأماني مقبولة إذا عمل الشخص على

تحقيقها.


5- أهمية تأثيرك على الآخرين:

الإنسان بطبيعته شخص اجتماعي يحب الاختلاط بالآخرين، ويبدأ الطفل مجتمعه الضيق المحدود

بأمه، ثم تتسع صلاته كلما نما، فهو يقابل أفراد أسرته وجيرانه، ويكون الطفل صداقات جديدة

عندما يذهب إلى المدرسة، وهذه الصداقات لا تقتصر على من في سنه من الأطفال، بل هناك

الكثيرون من الأشخاص البالغين يحبهم ويضعهم موضع الأصدقاء الذين يعتز بهم.

والرغبة في أن تصبحي فرداً في مجموعة من الأصدقاء قوية جداً، ويجب ألا تتوقعي أن يقوم

الآخرون بكل خطوات التقدم نحوك، فالصداقة طريق ذو اتجاهين، وإذا رغبت في تنمية الناحية

الاجتماعية في شخصيتك، فعليك أن تنمي تلك الصفات التي تجعل منك شخصاً مسلياً تسر معرفته،

ويجب أن تتعلمي حب الناس وأن تكوني شفوقة بهم، وألا تتوقعي أن تكوني دائماً مركز الاهتمام منهم.
والتصرفات الصحيحة لا تتطلب أكثر من أن تضعي نفسك مكان الآخرين،

ولا داعي لأن تحفظي كل القواعد التي جاءت في كتب آداب السلوك، فإن مثل هذه الكتب تجعل

المجاملة تبدو أمراً صعباً كريهاً، فالمجاملة الحقيقية هي مجرد أن تبدي العطف على الآخرين

وتقدري ظروف الناس وتفكري فيهم، وهي لا تكلفك شيئاً من المال بل بعض الاهتمام بالآخرين.

والاتزان هو الشعور بأنك في حالة ارتياح إزاء موقف من المواقف، فهو ذلك الشعور بأن الناس

يحبونك وأنك واثقة مما تقولين وما تفعلين، إن معناه أنك تميلين حقاً إلى ذلك الشخص الذي يوجد

في ذلك الموقف بالذات. إن معناه إذن أنك تنمين نمواً اجتماعياً.


6- إنك محتاجة إلى التحكم في انفعالاتك:


قد يظن أحياناً أن الانفعالات صفات ضارة بالشخصية، ولكن ليست الانفعالات في حد ذاتها هي

الضارة، ولكن عدم التحكم فيها وتوجيهها التوجيه الصحيح هو الذي يوقع أكثرنا في المآزق.

وتعتبر الانفعالات رد فعل للمشاعر القوية التي تلازمنا منذ وقت ولادتنا ولولاها لكانت الحياة مملة وغير ممتعة.

والبكاء هو الطريقة الوحيدة التي يعبر بها الطفل عن رغبته في جذب الانتباه إليه، أو رغبته في

الطعام، أو الراحة، أو المطالب الأخرى. وإذا ما لجأ طفل أكبر أو شخص بالغ إلى هذا الأسلوب

لجذب الانتباه أو لتحقيق أغراضه الشخصية، فإن ذلك التصرف يكون عملاً صبيانياً.

والغضب انفعال قد يزعجك كثيراً حتى تتعلمي معالجته، والعبوس والصراخ والشتائم والقتال بين

الأولاد أو البنات، يشبه المشاكسة عند الأطفال الصغار، فإذا تمكنت من التحكم في هذا الانفعال

الطبعي الغير المرغوب فيه وتوجيهه فإن ذلك يساعدك على أن تكوني أسعد حالاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صرخة قلم





انثى
اللإنتساب : 16/04/2008
عدد المساهمات : 17450
عدد الـنقاط : 28333
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكونين شخصية لطيفة   2012-05-21, 4:26 pm

رساله

يسسسسسسلمووو على النصائح المفيده










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.lolbb.com
 
كيف تكونين شخصية لطيفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: بــاقــة النــواعـــم لصرخة قلم :: أسرار النواعم-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...