الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 هل تتراجعين عن كلمة لا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NOOR





انثى
اللإنتساب : 08/05/2008
عدد المساهمات : 5193
عدد الـنقاط : 6649
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: هل تتراجعين عن كلمة لا   2013-03-05, 11:45 am

رساله

طلب منك أحد أفراد عائلتك القيام بأمر ما ورفضت ذلك، فهل:
أ ـ طالما أنك رفضت فلا تتراجعين عن قرارك أبداً مهما كان حجم الموقف.
ب ـ أحياناً تفكرين وقد تتراجعين إذا اكتشفت أنك تسرعت بالرفض.
ج ـ غالباً ما أتراجع لأن قراري يكون من دون تفكير مسبق، وأندم على الرفض.

صادفتِ مشكلة معينة، وبدأ من حولك بطرح حلول ممكنة لها، ردود فعلك حول تلك المقترحات تكون:
أ ـ الرفض لأغلب الحلول فوراً.
ب ـ محاولة التفكير في الحلول بشكل متأن.
ج ـ قبول أحد الحلول المطروحة فوراً لحل المشكلة.
إذا كنت أماً، وقلت لا لطفلك على أمر ما، فهل:
أ ـ لا يمكنك التراجع حتى لا تهتز صورتك وقوة قراراتك أمام طفلك.
ب ـ تحاولين التحايل على الأمر والتراجع من دون أن يشعر بذلك.
ج ـ تشرحين له الأمر وأنك أخطأت في الرفض بسرعة.

دائماً ما يصفك من حولك بأنك:
أ ـ الحزب المعارض والرافض لأي شيء.
ب ـ السلسة والمرنة.
ج ـ المترددة.

أقدمت على عمل ما وشعرت أنك أخطأت في ذلك، فهل:
أ ـ تصرين على موقفك حتى إن كنت على خطأ.
ب ـ تحاولين حل الموضوع إن كانت الأمور ما زالت في يدك.
ج ـ تعترفين بخطئك مهما كانت العواقب.

تعتبرين رفضك لأمر هو:
أ ـ وجهة نظر خاصة ومن حقك التعبير عنها بحرية.
ب ـ أحياناً تسرع ومن دون تفكير.
ج ـ خطأ لم يكون بالمقصود.

تنتصرين على الآخرين في حواراتك إذا ما:
أ ـ تمسكت برأيك مهما كان.
ب ـ الحوارات أخذ وعطاء وليست ساحة حرب.
ج ـ أفضل أن أكون مستمعة جيدة بدلاً من مناقشة حادة.

في اتخاذ القرارات، هل أنت:
أ ـ متأنية.
ب ـ متسرعة أحياناً.
ج ـ أفضل ألا أتحمل مسؤولية اتخاذ قرار ما وحدي.

هل تشعرين أحياناً أنك لم تسمعي شيئاً ما، لكنك عارضته:
أ ـ نادراً ما يحدث.
ب ـ أحياناً كثيرة.
ج ـ دائماً.

دخلت في نقاش ما مع إحدى صديقاتك، وعارضتها بشدة على آرائها، فهل:
أ ـ أشعر أنها عنيدة ولم تصغ لرأي الآخرين.
ب ـ عادي أن نتناقش ولا بد أن نختلف في كثير من الأحيان.
ج ـ أندم على معارضتها بهذا الشكل وقد أتصل لأعتذر منها.

بعد تصرفك في أمر ما علمت أن الأمر نقل لك بشكل مختلف تماماً، وأن تصرفك ليس مناسباً أبداً للموقف:
أ ـ أتجاهل الأمر، فقد تصرفت وفق ما علمت.
ب ـ أحاول التصرف فوراً.
ج ـ أخجل من رد فعلي وقد أعتذر عن تصرفي على ذلك الشكل.

وأنت تخبرين زوجك أو صديقتك بحادثة ما صارحاك بأنك مخطئة تماماً في ما فعلت، فهل:
أ ـ أصر على أن الأمور كانت تحتاج لهكذا تصرف، وأصر أنني لم أخطئ.
ب ـ أحاول شرح وجهة نظري ولماذا تصرفت على هذا النحو.
ج ـ أشعر بأنني تصرفت بشكل غير صحيح فعلاً، وأنني أخطأت بطريقة كبيرة.

كلمـة لا بالنسبة لك تعني:
أ ـ لا، وانتهى الأمر تماماً.
ب ـ تكون بداية مفاوضات ومحاولات للإقناع.
ج ـ غالباً ما تسبق كلمة نعم.



النتائج



رافضة

إذا كان معظم إجاباتك (أ): أنت شخصية رافضة تماماً، ترفضين لأجل الرفض فقط، والغريب مدى إصرارك على رفضك، حتى إن عارضك الجميع، لدرجة أنك ستواجهين الكثير ممن لا يفضلون نقاشاتك أو الخوض معك في حوار ما، ورغم أنك تصرين على أن هذه وجهة نظرك، وأن على الآخرين احترامها وتقديرها، إلا أنك لا تقابلين ذلك بالمثل وتصرين على أنك محقة أو ينتهي الأمر بلا نهاية حقيقة بينك وبين من حولك. لكن الويل لمن يعارضك في رأيك أو قرارك الذي غالباً ما يكون مغايراً لرأي الآخرين، وكأنك تتفاخرين بذلك وتطبقين مقولة «خالف تعرف».

نصيحتنا: عليك بالتفكير مليا في طريقة تعاملك مع الأمور، فالحياة ليست بحرب مع الآخرين وإنما أخذ وعطاء، وعليك احترام وجهة نظر الآخر حتى لا تفقدي احترامهم لك شخصياً، فهذا الأمر سيؤثر في عدد ونوعية الصداقات والعلاقات التي تحيط بك.

مرنة

إذا كان معظم إجاباتك (ب): أنت شخصية مرنة مع الآخرين، مرنة في رفضك ونقاشك، وتناقشين الأمور وتفكرين فيها بموضوعية حتى تتلاشي الوقوع في شراك الندم وتكوني فريسة التسرع واللاتفكير. أكثر ما يحبه فيك من حولك هو أنك فعلاً تستمعين لهم ولست مجرد متلق مهمته أن يرفض ما يسمع، شخصيتك مقربة ومحببة لعدد كبير ممن حولك، تميلين لتصحيح أخطائك وعيوبك إذا ما شعرت بها أو نبهك أحدهم لوجودها.
نصيحتنا: خير الأمور الوسط، وأنت كما أنك شخص عاقل وكثيراً ما يؤخذ برأيك، فكذلك أنت شخصية متفهمة ومرنة لا تعتبرين في التراجع عن رأي أو قرار أي شيء يسيء لك، لذلك فالتراجع عندك سهل ولا يحتاج مشقة كما أنه لا يرهقك أو يضايقك.

مترددة

إذا كان معظم إجاباتك (ج): أنت الشخصية المخالفة تماماً للشخصية الرافضة، وذلك لأنك غالباً ما تتخذين قرارات وتندمين عليها وتلومين نفسك قبل أن يلومك الآخرون لماذا أقدمت على هذا التصرف أو هذا القرار؟ سرعان ما تتراجعين إذا ما شعرت أن أحداً ما يخالفك الرأي، لذلك فأنت تفضلين أن لا تكوني أبداً متخذة قرار وتفضلي التطبيق على اتخاذ قرارات مهما كانت سهلة وبسيطة، لذلك فغالباً لن تجدي الكثيرين يطلبون رأيك ومشورتك، لكن ستجدين أشخاصاً يرغبون في دعمك فقط فهم يعلمون جيداً انك شخص لا تصعب السيطرة عليه، أو حتى تغيير فكره ورأيه.
نصيحتنا: للأسف الشديد أنت شخصية تحتاج للكثير من القرارات، ورغم أنك لست من النوع الذي يبرع في هذا، إلا أنه آن الوقت لتقفي وقفة جادة تصرين فيها على تغيير أسلوبك وطريقة تفكيرك والأكثر من ذلك هو تغيير وجهة نظر من حولك عنك، حاولي بشدة وبلا تهاون التغيير من شخصيتك ومع مرور الوقت والإصرار ستصلين على الأقل لمرحلة متقدمة عما وصلت له.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر





ذكر
اللإنتساب : 22/04/2008
عدد المساهمات : 4309
عدد الـنقاط : 9237
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: هل تتراجعين عن كلمة لا   2013-03-06, 3:22 pm

رساله

موضوع يجب على البنات ان يجاوبوا

شكرا لك











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميراا





انثى
اللإنتساب : 10/01/2009
عدد المساهمات : 6553
عدد الـنقاط : 12071
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: هل تتراجعين عن كلمة لا   2013-03-07, 9:52 am

رساله

ما في واحده بالتحديد
هيك وهيك

يسلمووووووو











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تتراجعين عن كلمة لا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: **** بــاقــة النــواعـــم **** :: أسرار النواعم-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...