الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 اخطاء وخرافات حول جنس المولود حان قت تصحيحها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rita rola





انثى
اللإنتساب : 06/02/2013
عدد المساهمات : 126
عدد الـنقاط : 139
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
 دعاء :

مُساهمةموضوع: اخطاء وخرافات حول جنس المولود حان قت تصحيحها   2015-04-22, 3:02 pm

من الجدير بالذكر ان كثير من الأزواج يتمنون أن يكون ولدهم القادم ذكرا، وآخرون يرغبون في أنثى، ومنذ يوم الزواج الأول سيبدؤون بسماع نصائح حول طرق اختيار جنس المولود، والتي في غالبها لا تعدو مجرد خرافات لا أدلة علمية تدعمها، وهنا سنذكرها:

• في فرنسا خلال القرن الـ18 راجت مزاعم بأن كل خصية تختص بجنس معين، فالحيوانات المنوية من الخصية اليسرى تعطي أطفالا إناثا، أما اليمنى فتعطي ذكورا. ولذلك كان يُنصح بأن يقوم الرجل بربط خصيته اليسرى قبل المعاشرة للحصول على ذكر.


• زعم اليونانيون القدماء أنه إذا كان الرجل على جنبه الأيمن أثناء المعاشرة فهذا يزيد احتمالية حصوله على ذكر.


• هناك مزاعم بأن الحيوانات المنوية (y) التي تعطي عند تلقيحها للبويضة ذكرا أخف وأسرع في السباحة من الحيوانات المنوية (x)، ووفق هذه المزاعم فإذا كان الرجل واقفا أثناء المعاشرة فهذا يزيد احتمالية الحصول على طفل ذكر، لأن الحيوانات المنوية (x) سوف تكون حركتها صعبة بعكس الجاذبية ولن تصل للبويضة لإخصابها.


• هناك مزاعم بأن شرب الرجل للقهوة قبل المعاشرة يزيد احتمالية الحصول على ذكر.


• يزعم البعض أن وصول المرأة للنشوة قبل الرجل يزيد احتمالية الحصول على طفل ذكر، ووفقا لهذا الزعم يؤدي ذلك إلى إفرازات قاعدية في المهبل تكون مناسبة أكثر للحيوانات المنوية (y)، التي تصبح احتمالية وصولها للبويضة وإخصابها أكبر وبالتالي الحصول على طفل ذكر.


• هناك من يقول عكس الزعم السابق تماما، وهو أنه حتى يكون المولود ذكرا فعلى المرأة عدم الوصول للنشوة إطلاقا، إذ أن بلوغها للنشوة يزيد احتمالية الإناث.


• في عام 2008 زعمت دراسة أن النساء اللواتي يتناولن الإفطار في الصباح وخاصة من الحبوب، أكثر احتمالية لإنجاب ذكور.


• يزعم البعض أن المعاشرة قبل أربعة إلى ستة أيام من الإباضة تزيد احتمالية الحصول على مولود ذكر، أما المعاشرة قبل يومين إلى ثلاثة أيام من الإباضة فتزيد احتمالية إنجاب أنثى.


وما بين المعطيات العلمية والمزاعم، قد تكون الحقيقة الأهم هي جواب رجل عن السؤال التالي: (أيهما أحب لك أن ترزق طفلا ذكراً أم أنثى؟) فأجاب: معافى، فهذا هو الأهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اخطاء وخرافات حول جنس المولود حان قت تصحيحها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: *** مجموعه ادم *** :: رياحين المنتدى-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...