الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 هل يوجد كوكب شبيه بالأرض فى مجرتنا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
brave man





ذكر
اللإنتساب : 11/12/2008
عدد المساهمات : 373
عدد الـنقاط : 545
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: هل يوجد كوكب شبيه بالأرض فى مجرتنا؟   2015-08-14, 20:58

هل يوجد كوكب شبيه بالأرض فى مجرتنا؟

الإجابه عن هذا السؤال تإتى من مشروع كبلر احد مشاريع وكالة ناسا NASA والمشروع عبارة عن بحث فى مجرتنا عن كواكب شبيهة بالأرض؟
الجواب بكل بساطة لأن كوكب الأرض كوكب مثالى للحياة ولو اردنا ان نكتشف الحياة فى الكون لابد من الوصول إلى كوكب شبيهة بالأرض إلى حد ما.
وكلما كان الكوكب اقرب من مواصفات الأرض كان احتمال وجود الحياة عليه أكبر.
يقدر العلماء عدد النجوم فى مجرتنا بحدود 100 إلى 400 بليون نجم ولو أخذنا بالعدد الأقل يكون عندنا على الأقل 100 بليون نجم
ولو افترضنا أن لكل نجم كوكب واحد لكان عدد الكواكب فى مجرتنا 100 بليون كوكب! من الطبيعى ان المشروع المقترح لا يمكنه من البحث عن جميع الكواكبفى المجرة نظرا لبعدها ونظرا للعد الكبير ولكن سوف يتم اختيار عدد معين فى منطقة قريبة منا نسبيا
كواكب المجموعة الشمسية

عرف الانسان بعض الكواكب منذ زمن بعيد لانها كانت قريبة من الأرض مثل المريخ أو أنها كبيرة مثل المشترى واكتملت الصورة بعد اختراع التلسكوب واكتشاف كوكب أورانس سنة 1787
وكوكب نبتون سنة 1846 , تتميز المجموعة الشمسية بوجودكوكبين عملاقين المشترى وزحل
اكتشاف كواكب خارج المجموعة الشمسية

مع التطور فى علم الفلك والفيزياء والتطور التكنولوجى توجه الإنسان لاكتشاف الكواكب خارج المجموعة الشمسية .
أخذت فكرة اكتشاف كواكب خارج المجموعة الشمسية قفزة فى سنة 1995 عندما اكتشف عالمان من المرصد السويسرى أول كوكب يدور حول نجم غير الشمس ويبعد عنا 55سنة ضوئية (كل سنة ضوئية تساوى تقريبا 10 تر يليونات كيلو متر !). من بعد هذا الاكتشاف توالت الاكتشافات لكواكب تدور حول نجوم مختلفة وتم إلى الاّن اكتشاف حوالى 328 كوكبا ! معظم الكواكب المكتشفة خارج المجموعة الشمسية هى من الكواكب العملاقة بحجم المشترى أو أكبر وتدور بالفرب من النجم أى أن أبعادها ليست كما هى عندنا بالنسبة للمجموعة الشمسية , حيث كوكب المشترى يقع أبعد من الشمس بمراحل من بُعد هذه الكواكب من نجومها.
مثل هذه النوعية من الكواكب لا شك انها لا تبشر باحتمال وجود الحياة عليها نظرا لأن حجمها الكبير يؤدى إلى وجود جاذبية كبيرة لا تساعد على وجود الحياة كما نعلافها وثانيا قربها من النجم لا يؤدى إلى وجود الماء بالحالة السائلة وهذا شرط مهم للحياة .
ومع كل هذا فإن اكتشاف كواكب كبيرة تدور حول نجم معناها وجود نظام يحوى كواكب ونجم كما هى الحال فى المجموعة الشمسية.
إن استخدام التلسكوبات الأرضية فى اكتشاف كواكب كبيرة بحجم المشترى أو أكبر ,أسهل من اكتشاف كواكب صغيرة بحجم الأرض فلو راقب أحد من بعيد مجموعتنا الشمسية لكان أسهل عليه اكتشاف المشترى من اكتشاف الأرض نظرا لصغر الأرض ولكن هذا لايعنى أن الأرض غير موجودة ! من هذا يمكن القول إن اكتشاف كواكب عملاقة حول نجم يبشر باحتمال وجود كواكب أصغر ولكن نحتاج إلى تقنية أدق للكشف عن مثل هذه الكواكب . لقد تم رصد 1000 نجم للبحث عن الكواكب فى الوقت الراهن , وتبين ان ما نسبته 5% من هذه النجوم يدور بالقرب منها كواكب بحجم المشترى أو أكبر . إن هم العلماء هو البحث عن كوكب شبيه بالأرض لأن الكوكب الذى نتوقع عليه الحياةيجب أن تتوافر فيه شروط كثيرة , مثل المتوافرة الاّن فى الأرض بشكل عام .
يُعتقد أن كتلة الكواكب التى تقع بين كتلة الأرض تصل إلى 10 أمثال كتلة الأرض كواكب صخرية (أى أن لها أرضية صلبة) .
بينما التى أكبر من 10 أضعاف كتلة الأرض فإن الاحتمال أن يكون الكوكب من النوع الغازى كما هى حال كوكب المشترى
لماذا البحث عن كوكب شبيه بالأرض؟

تتميز الأرض بأنها تحوى جميع شروط الحياة . وبالتالى فإن البحث عن كوكب اّخر يحتمل أن تكون عليه حياة لابد أن تكون لديه مواصفات الأرض ومنها :
1 – درجه حرارة الأرض . درجه الحرارة المناسبة للكائنات الحية بشكل عام , وأحد العوامل التى تحدد درجه الحرارة على الأرض هى المسافه بينها وبين الشمس . إن الجزيئات ذات الأساس الكر بونى يمكن أن تبقى حية بين حدين هما (-20) و (120) والأرض الكوكب الوحيد الذى له درجه حرارة وسطية بين هذين الحدين . عندما يفكر شخص الكون ككل مستعرضاً ضيق مجال درجات الحرارة فتلك مهمه صعبة جداً , لأن الحرارة فى الكون تتراوح بين بلايين الدرجات فى أسخن النجوم إلى حوالى -270 درجة , وفى مثل ذلك المجال الواسع لدرجات الحرارة يكون الفاصل الحرارى الذى يسمح للحياة بأن توجد هو ضئيل جداً بالفعل , لكن كوكب الأرض له هذا الفاصل .
2 – حجم الأرض , حجم الأرض هو الحجم المناسب جدا ً فهى ليست صغيرة جداً فتخسر جوها لكون جاذبيتها صغيرة فلا تستطيع منع هروب الغازات منها إلى الفضاء وهى ليست كبيرة بالقدر الذى يجعل جاذبيتها تزداد كثيراً فتحتفظ بجو غازى بما فيها من غازات ضارة .
3 – التلاؤم الجوى – الغلاف الجوى للأرض يتكون من 77% نيتروجين و 21% أكسجين , والأكسجين غاز مهم للحياة لأنه يدخل فى معظم التفاعلات الكيميائية التى تتطلبها مختلف أشكال الحياة . النباتات تطلق ملايين الأطنان من الأكسجين فى الجو فى كل يوم , والتوازن الموجود بين الأحياء دقيق جدا لحفظ هذه النسبة ومن دون وجود تعاون وتوازن بين المجموعتين المختلفتين من الأشياء الحية لا يمكن للحياة أن تستمر .
4 – المجال المغناطيسى , للمجال المغناطيسىأهمية كبيرة للحياة وينشأ هذا المجال المغناطيسى لوجود الحديد والنيكل فى جوف الأرض ويمتد هذا المجال بعيداً ليحمى الأرض من تأثيرات الأشعة الضارة على الحياة والقادمة من الفضاء الخارجى , فهناك ما يسمى بحزام ( فان ألن ) عبارة عن خطوط مغناطيسية تمتد فى الفضاء لمسافة اّلاف الكيلومترات لتحمى الأرض ومن عليها من هذه الأشعة القاتلة.
اكتشافات مشجعة قبل البدء بمشروع كبلر

أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية قيام فر يق من العلماء من سويسرا والبرتغال وفرنسا وباستخدام التلسكوب الأرضى الموجود فى تشيلى باكتشاف أصغر كوكب خارج المجموعة الشمسية بعد أبحاث دامت مدة 3 سنوات .
يقع هذا الكوكب على بعد 20 سنة ضوئية ويقدر حجمه بأنه أكبر من الأرض ب 1.5 مرة وكتلته تساوى 5 أضعاف كتله الأرض ويدور حول النجم التابع له فى 13 يوماً وبعده عن نجمه أقرب ب 14 مرة من بُعد الأرض عن الشمس . النجم الذى يتبعه الكوكب المُكتشف من النوع القزم الأحمر , أى أنه ذات حرارة أقل من شمسنا . لقد تم تقدير درجة حرارة سطح الكوكب مابين . إلى 45 درجة سيليزية وهذه الدرجة تسمح بوجود الماء بشكله السائل على سطحه .
مشروع كبلر

اختارت وكالة ناسا فى سنة 2001 مشروع كبلر مع مشروع اّخر من ضمن 26مشروعا من مشاريع اكتشافات الفضاء .
سمى المشروع باسم الفلكى يوهانس كبلر (1571 – 1630) johannes kepler تقديراً لإسهاماته الكثيرة فى الفلك . كلفة المشروع حوالى 300 مليون دولار ويستغرق 4 سنوات . الهدف من المشروع الكشف عن كواكب شبيهة بالأرض فى منطقة صغيرة من مجرتنا للوصول للكشف عن الحياة فى الكون ستكون الدراسة على حوالى 100000 نجمة قريبة منا نسبيا . إن البحث عن الكواكب خارج المجموعة الشمسية أدت إلى إكتشافات مثيرة وهى المرة الأولى التى يكتشف الإنسان كواكب خارج المجموعة الشمسية ولكن الكواكب التى تم إكتشافها إلى الاّن أكثرها بحجم كوكب المشترى أو أكبر بينما هذا المشروع هدفه إكتشاف كوكب كتلته قريبة من كتلة الأرض . فى هذا المشروع سيتم رصد النجوم على مدار الساعة لملاحظة أى تغيير فلى الإضاءة لأنه فى غير هذه الطريقة من الممكن أن تتم عملية الإنتقال للكوكب ويفلت من الملاحظة.
مشروع كبلر والنجوم

النجم الذى يتبعه الكوكب له أهمية فى وجود الحياة على سطحه . فمثلا لو كان نجم غير الشمس بالنسبة للأرض فلم يكن للحياة أن توجد على الأرض . لذلك من ضمن البرنامج للكشف عن كوكب شبيه بالأرض سوف يمسح البحث أربعة أنواع من النجوم والتى تُصنف بالأحرف F (أكبر وألمع من شمسنا) و G من نوعية شمسنا K,M نجوم أصغر وأقل لمعانا من شمسنا . المساحة من السماء التى يرصدها المشروع تبلغ مساحة من السماء تساوى 500 ضعف المساحة التى يشغلها القمر فى السماء كما نراه فى العين المجردة.
التلسكوب المستخدم فى مشروع كبلر

مراّة التلسكوب قطرها 0.95 متر ولكى يتمكن المشروع من كشف كواكب شبيهة بالأرض لابد أن توجد أجهزة حساسة لالتقاط كمية من الضوء تساوى جزءاً من مائة جزء فى المائة وحتى نقرب الصورة تصور مرور حشرة صغيرة جدا أمام مصباح سيارة وتريد أن تكشف عن هذه الحشرة فكيف يجب أن تكون حساسية الأجهزة لتكشف عن هذه الحشرة ؟ لقد زُودت بالتكنولوجيا الحديثة بحيث يتمكن العلماء من تحليل التغيرات البسيطة للضوء الواصل على الكاشف . ومنها يمكنهم معرفة حجم الكوكب ومدة دورانه حول نفسه وبعده عن النجم المراد كشف الكوكب القريب منه . أجهزة القياس هى أجهزة تقيس شدة الإضاءة بحساسية ودقة تصل إلى 20 جزءاً من المليون جزء .
الاستعدادات لإطلاق القمر الصناعى كبلر

لقد تمت الاستعدادات لإطلاق القمر الصناعى كبلر وتمت الاختبارات اللازمة مثل وضع الأجهزة فى درجات حرارة عالية , والتى ستتعرض لها الأجهزة عند إطلاق الصاروخ , وكذلك وضعت الأجهزة تحت الفراغ ودرجات حرارة تصل إلى مادون الصفر السيليزى بمراحل , وذلك للوصول إلى ما يشبه الفضاء الخارجى . كذلك يتم تسخين الطرف الذى سيقابل الشمس للتأكد من أن كل شىء يعمل كما هو مخطط له . كل هذا جزء من سلسة اختبارات تتم قبل الإطلاق . سوف تطلق ناسا القمر الصناعى كبلر فى الساعة 12 ظهرا ( توقيت موقع الإطلاق فى الولايات المتحدة) من يوم 10 إبر يل 2009.
من هم العلماء العاملون فى هذا المشروع

يقود فريق العمل وليم بروكى William borucki ونائبه ديفيد كوج David koch من وكالة ناسا بالإضافة إلى 27 عالما من 15 مؤسسة من الولايات المتحدة والدنمارك وكندا .
طريقة مشروع كبلر فى الكشف عن الكواكب
-الطريقة الا نتقالية
-يعتمد كبلر الطر يقة الانتقالية فى اكتشاف الكواكب . الطريقة الانتقالية هى بقياس الاختلاف فى الضوء الواصل من النجم التى يُرصد بسبب مرور الكوكب المراد اكتشافه . لمعرفهة دقة الأجهزة فى اكتشاف الكوكب تصور أن الاختلاف فى الضوءهو بنسبة جزء من عشرة اّلاف جزء !! أى لو كان الضوء الصادر من مصباح يقدر ب 100000 شمعة لابد أن تستطيع أجهزة كبلر أن تقيس فرقا فى الإضاءة مقداره 1 شمعة !! أى أن تفرق بين 100000 و 9999 شمعة !! بناء على هذه الفرقية البسيطة , ولكى تتمكن الأجهزة من رصد هذه الفروقات الصغيرة جداً.
-لماذا استخدام تلسكوب فضائى لهذا المشروع ؟
إن التقلبات الجوية لا تسمح بملاحظة هذه الفروقات البسيطة , ولكن استخدام التلسكوب الفضائى هو المناسب , لأن الفضاء الخارجى بعيد عن تأثير التقلبات الجوية وبالتالى يكون التغير فى الضوء الذى يصل إلى الأجهزة ناتجاً عن مرور الكوكب أمام النجم فقط وليس بسبب اّخر . عدا عن مشاكل أخرى مثل عدم تمكن مراقبة النجم بصورة مستمرة بسبب تغير الليل والنهار فالرصد لا يمكن إلا فى الليل وهذا لا يعطى استمرار للرصد .
أين سيتم البحث عن الكوكب فى هذا المشروع من البديهى أنه فى مجرتنا وفى منطقة صغيرة جدا منها وفى منطقة قريبة من الشمس .
ما المتوقع من المشروع

المتوقع أن يكتشف المشروع أولا الكواكب القر يبة من النجم والكبيرة , ولكن مع مرور الزمن يمكن الانتقال إلى المرحلة التالية للكشف عن الكواكب الأصغر والوصول إلى الكواكب الشبيهة بالأرض أو حتى الأصغر من ذلك . يتوقع المصممون للمشروع أن يكتشف المشروع حوالى 50 كوكبا بحجم الأرض , وذلك على فرض أن النجوم يدور حولها كواكب بحجم الأرض منتشرة فى مجرتنا ولكن لو لم يتم اكتشاف أى كوكب بحجم الأرض فمن الممكن القول إن احتمال وجود كوكب مثل الأرض هى حالة نادرة . لذلك يجب الانتظار حتى انتهاء المشروع ومن بعدها ستتوافر للعلماء صورة أوضح عن الموضوع مما عليه الاّن .
بعض النتائج المتوقعة من المشروع (عدد الكواكب بالتقريب )
50 كوكبا كتلتها قريبة من كوكب الأرض
185 كوكبا كتلتها 2.2 من الكوكب الأرض
640 كوكبا كتلتها 10 من كوكب الأرض
المستقبل

لا يمكن الإعلان عن نتائج مشروع كبلر إلا بعد مرور أربع سنوات لتكتمل الصورة . هناك مشاريع ستأتى بعد مشروع كبلر تعتمد على طريقة مباشرة للكشف عن الكوكب لأنها ستعمد إلى حجب ضوء النجم ! بهذه الطريقة يمكن الكشف عن كواكب تبعد عنا 50 سنة ضوئية !! وهذا تطور تكنولوجى راق جدا وعالى الدقة ومن المقرر أن تكون هذه المشاريع فى السنوات 2015 – 2020.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجمة الحزن





اللإنتساب : 26/03/2009
عدد المساهمات : 171
عدد الـنقاط : 201
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: هل يوجد كوكب شبيه بالأرض فى مجرتنا؟   2015-08-16, 20:43

:800:800
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
angle light





انثى
اللإنتساب : 30/03/2009
عدد المساهمات : 2005
عدد الـنقاط : 2128
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: هل يوجد كوكب شبيه بالأرض فى مجرتنا؟   2015-08-19, 19:02

رساله

:500:2000:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة المنتدى





انثى
اللإنتساب : 17/04/2008
عدد المساهمات : 6216
عدد الـنقاط : 11760
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: هل يوجد كوكب شبيه بالأرض فى مجرتنا؟   2015-08-23, 21:24

رساله

زووووووووووووووووء

ثااانكس











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل يوجد كوكب شبيه بالأرض فى مجرتنا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: العلم والمعرفة لصرخة قلم :: اختراع ومخترع وحكاية-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...