الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 الاداب الاسلامية " آداب العمل و المعاش والبيع والشعار "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اية المصرية





انثى
اللإنتساب : 19/02/2009
عدد المساهمات : 575
عدد الـنقاط : 1961
المزاج : مبسوط
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: الاداب الاسلامية " آداب العمل و المعاش والبيع والشعار "   2009-06-23, 9:44 pm



الآداب الإسلاميه













آداب العمل والمعاش والبيع والشعار


الإسلام دين العمل، ولكنه العمل الصالح النافع، وإيمان بدون عمل تمنّ
وإدعاء، وعمل بدون إيمان فسوق وعصيان.

قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً
الكهف 107. والرجولة في الإسلام، وكمال النضج فيه، أن ينزل المسلم في
ميادين الحياة مكافحا، وإلى أبواب الرزق ساعيا، ولكن قلبه معلق بالله،
وفكره لا يغيب عن مراقبة الله وخشيته، والالتزام بحدوده والتقيد بأوامره.

قال تعالى: رِجَالٌ
لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ
الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ
الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (37)
النور..

وهو بذلك يضع حدا لمن يتخشعون أمام الناس في المساجد ركعا سجدا وقياما،
فإذا عاملتهم بالأموال أو التجارات تبين أنهم أفاع سامة، أو عقارب مؤذية.

عن جابر قال: قال رسول الله : من أخذ أموال الناس يريد أداءها أجى الله عنه ومن أخذها يريد إتلافها أتلفه الله. رواه البخاري.

وإن نظام هذه الحياة، يتطلب السعي والعمل، وحركة الأعمال فيها تتوقف على
الجد والاجتهاد ولذلك كان من الواجب أن ينهض الإنسان للعمل مستشعرا بشعار
الجد والنشاط، طارحا القعود والكسل وراءه ظهريا، حتى يقوم بما فرضته عليه
الطبيعة وهي سنة الله في خلقه، ويعمل بما أوحته إليه القوانين الشرعية،
والعاقل لا يرضى لنفسه أن يكون كلا على غيره، وهو لا يعلم أن الرزق منوط
بالسعي، وأن مصالح الحياة لا تتم إلا باشتراك الأفراد حتى يقوم كل واحد
بعمل خاص له، وهناك تتبادل المنافع، وتدور رحى الأعمال، ويتم النظام على
الوجه الأكمل.

قال تعالى: فَإِذَا
قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ
اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (10)
الجمعة.

والعمل على أنواع كثيرة فمنها ما له علاقة بالدين ومنها ما له علاقة
بالدنيا فما له علاقة بالدين فهو العبادات وغيرها من الأعمال الصالحة
المختلفة.

وما له علاقة بالدنيا من معاملة وبيع وشراء وتكسب وتجارة أو أي حرفة كانت
فهو وإن كان بابا للرزق والسعي للتكسب والعيش والحصول على المال من أجل
القيام بحاجات الإنسان الضرورية في حياته. فهو مع كل ذلك اعتبره الإسلام
عملا مرتبطا بالدين بل حثّ الدين عى العمل وجعل له الثواب العظيم.

قال تعالى: وجعلنا النهار معاشا النبأ 11.

وقال أيضا سبحانه وتعالى: هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15) الملك.

وقال رسول الله : ما أكل أحد طعاما قط خيرا من أن يأكل من عمل يده رواه البخاري.

قال ابن عباس : كان آدم عليه السلام حراثا، ونوح نجارا، وإدريس خياطا،
وإبراهيم ولوط زراعين، وصالح تاجرا، وداود زرادا، وموسى وشعيب ومحمد صلوات
الله تعالى عليهم رعاة.

وأما الآثار فروي أن لقمان الحكيم قال لابنه: يا بني استعن بالكسب الحلال
فإنه ما افتقر أحد قط إلا أصابه ثلاث خصال: رقة في دينه، وضعف في عقله،
وذهاب مروءته وأعظم من هذه الخصال استخفاف الناس به.

وقيل لأحمد بن حنبل: ما تقول في رجل جلس في بيته أو مسجده وقال لا أعمل
شيئا حتى يأتيني روقي، فقال أحمد: هذا رجل جهم العلم أما سمع قول النبي : إن الله جعل رزقي تحت ظل روحي وقال حين ذكر الطير: تغدو خماصا وتروح بطانا وكان أصحاب رسول الله يتجرون في البر والبحر ويعملون في نخلهم، والقدوة بهم مطلوبة وإليكم بعض آداب هذا الموضوع:

1 »» حسن النية في التجارة، فلينو بها الاستعفاف عن السؤال وكف الطمع عن
الناس، والقيام بكفاية العيال ليكون بذلك من جملة المجاهدين ولينو النصح
للمسلمين.

عن أنس قال: مرّ بالنبي رجل، فرأى أصحاب النبي من جلده ونشاطه فقالوا: يا
رسول الله، لو كان هذا ـ يعنون النشاط والقوة ـ في سبيل الله؟ فقال رسول
الله : إن
كان يسعى على ولده صغارا فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على أبوين
شيخين كبيرين فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على نفسه يعفها فهو في
سبيل الله، وإن كان خرج يسعى رياء ومفاخرة فهو في سبيل الشيطان
رواه الطبراني والبيهقي.

2 »» أن لا يمنعه سوق الدنيا عن سوق الآخرة، وسوق الآخرة المساجد فينبغي
أن يجعل أول النهار الى وقت دخول السوق لآخرته، فيواظب على الأوراد
والأذكار والصلوات، فقد كان صالحوا السلف من التجار يجعلون أول النهار
وآخره للآخرة ووسطه للجتارة، وإذا سمع أذان الظهر والعصر فينبغي أن يترك
المعاش اشتغالا بأداء الفرائض.

قال تعالى: رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار النور 37.

3 »» أن يلازم ذكر الله تعالى في السوق ويشتغل بالتسبيح والتهليل وأن لا
يكون شديد الحرص على السوق والتجارة. فلا يكون أول من يدخل السوق ولا آخر
من يخرج منه.

4 »» أن يطلب الحلال ويجتنب الحرام ويتوقى مواقع الشبه ومواضع الريب، وطلب
الحلالا فرض على كل مسلم.

عن النعمان بن بشير أن النبي قال: الحلال بيّن والحرام بيّن وبينهما مشتبهات رواه البخاري ومسلم.

قال الله تعالى: يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا المؤمنون 51.

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : يا أيها الناس إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا رواه مسلم.

5 »» البعد عن الاحتكار فهو حرام.

عن ابن عمر ما عن النبي قال: من احتكر الطعام أربعين يوما فقد بريء من الله والله بريء منه رواه أحمد والحاكم.

وقال : لا يحتكر إلا خاطئ. رواه مسلم.
وخاطئ أي آثم.

والاحتكار هو أن يخفي التاجر ما يحتاج الناس إليه حاجة ضرورية ليتحكم
بالسعر في الوقت المناسب كالمواد التموينية بشكل عام.

6 »» البعد عن البيع عن طريق الغش لما ورد عن رسول الله : أنه
مر برجل يبيع طعاما "حبوبا فأعجبه، فأدخل يده فيه فرأى بللا، فقال: ما هذا
يا صاحب الطعام، قال: أصابته السماء أي المطر فقال عليه الصلاة والسلام:
فهلا جعلته فوق الطعام حتى يراه الناس، من غشنا ليس منا
رواه مسلم.

وروي عن رسول الله أنه قال: لا يحل لأحد يبيع بيعا إلا بيّن ما فيه، ولا يحل لمن يعلم ذلك إلا بيّنه رواه الحاكم والبيهقي.

والغش هو إظهار الشيء على خلاف حقيقته دون علم المشتري به.

7 »» تجنب حلف الإيمان لترويج البضاعة.

عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله يقول: الحلف منفقة للسلعة ممحقة للكسب متفق عليه.

وعن أبي قتادة أنه سمع رسول الله يقول:" إياكم وكثرة الحلف في البيع فإنه ينفق ثم يمحق" رواه مسلم.

ثم والذي يحلف وهو متيقن الكذب يكون حالفا بيمين الغموس.

واليمين الغموس: هو من الكبائر وسمي غموسا لأنه يغمس صاحبه في النار وليس
له كفارة سوى التوبة الصادقة النصوح.

8 »» عدم التطفيف في الكيل والميزان وإتمام الكيل والميزان، وإرجاح الوزن
زيادة في الاحتياط.

قال تعالى: وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذا كِلْتُمْ وَزِنُواْ بِالقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً (35) الإسراء.

قال تعالى: وَيْلٌ
لِّلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُواْ عَلَى النَّاسِ
يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3)
المطففين.

وعن سويد بن قيس قال: جلبت أنا ومخرمة عبدي بزا من هجر. فجاءنا النبي
فساومنا سراويل، وعندي وازن يزن بالأجر فقال النبي للوزان: زن وأرجح رواه أبو داود والترمذي.
والتطفيف هو إنقاص المكيال والميزان أثناء التعامل التجاري ومزاولة البيع
والشراء.

9 »» تجنب الثناء على البضاعة عند البيع ووصفها بما ليس فيها فهو كذب
وتدليس وتمويه وخداع، وتجنب ذمها عند الشراء، والقيام بالتجارة بالصدق
الحق والعدل والاستقامة والأمانة.

عن أبي سعيد قال: قال رسول الله : التاجر الأمين الصدوق مع النبيين والصديقين والشهداء. رواه الترمذي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.itec.darkbb.com
اية المصرية





انثى
اللإنتساب : 19/02/2009
عدد المساهمات : 575
عدد الـنقاط : 1961
المزاج : مبسوط
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: الاداب الاسلامية " آداب العمل و المعاش والبيع والشعار "   2009-06-23, 9:46 pm


10 »» البعد عن النجش. قال رسول الله : لا تناجشوا رواه البخاري ومسلم.
والنجش أن يكون هناك بائع ومشتري وبينهما سلعة معينة وقد أوضح البائع
للمشتري الراغب في ثمنها فيأتي شخص آخر لا رغبة له في السلعة فيقول
للبائع:" أنا أشتريها منك بثمن أكثر من الثمن المذكور" وقد قصد من ذلك
تحريك رغبة المشتري الأول فيها.

11 »» تجنب الجلوس في طريق المسلمين من أجل البيع أو الشراء فيضيّق عليهم
وتجنب الخوض في الباطل والإثم والخصومات ورفع الصوت والصياح أو الشتم.

12 »» الرضا بالربح القليل وهذا يؤدي الى محبة الناس وكثرة الزبائن وطيب
المعاملة والبركة في الرزق.

13 »» تجنب البيع والشراء عن طريق السرقة والاغتصاب.

عن رسول الله أنه قال: من اشترى سرقة ـ أي مسروقا ـ وهو يعلم أنها سرقة فقد اشترك في إثمها وعارها. رواه البيهقي.

14 »» تجنب التكسب عن طريق الربا والميسر.

قال تعالى: وأحلّ الله البيع وحرّم الربا البقرة 275.

ولقوله تبارك وتعالى: يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ
الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (278) فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ
فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ
رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ (279)
البقرة.

ولما ورد عن النبي : لعن رسول الله آكل الربا وموكله، وكاتبه، وشاهديه، وقال هم سواء. أصحاب السنن.

15 »» تجنب بيع الأشياء المحرمة لما ورد عن رسول الله أنه قال: إن الله إذا حرّم شيئا حرّم ثمنه رواه أحمد وأبو داود.
وعلى هذا فإن بيع الخمر وكل محرم محرم في نظر الإسلام.

16 »» عدم إعانة المشتري الظالم فإعانة التاجر للمشتري في الشر محرمة
ويأثم منها التاجر ومثال ذلك التاجر الذي يبيع العنب أو التمر لمن يعلم
أنه يتخذه خمرا.

17 »» الإحسان في المعاملة وفي إستيفاء الثمن إما بالمسامحة أو بالمساهلة
أو بالإهمال أو بالتأخير.
قال تعالى: وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (280) البقرة.

وعن جابر قال: قال رسول الله : رحم الله امرئ سهل البيع، سهل الشراء، سهل
القضاء، سهل الاقتضاء رواه البخاري.

18 »» تجنب شراء شيء يساوم غيرنا لشرائه حتى ينتهي بشرائه أو بتركه.

عن ابن عمر ما عن النبي قال: لا يبع بعضكم على بيع أخيه رواه البخاري.

19 »» البعد عن ترويج النقود المزيفة فقد ترد أحيانا الى يد التاجر نقود
مزيفة أو نقود قديمة انتهى التعامل بها أو نقود بلد آخر لا يتعامل بها في
بلده، فيجب على التاجر في هذه الحالة أن لا يروج هذه النقود بإعطائها لشخص
آخر وإلا كان ظالما لأنه أضرّ بغيره من المسلمين وقد ذكر صاحب كتاب (موعظة
المؤمنين من إحياء علوم الدين في شأن ترويج النقود المزيفة) ما نصه: قال
بعضهم: إنفاق درهم زيف أشد من سرقة مائة درهم لأن لبسرقة معصية واحدة وقد
تمت وانقطعت ومعصية إنفاق الزيف قد يكون عليه وزرها بعد موته الى مائة سنة
أو مائتي سنة الى أن يفنى ذلك الدرهم والويل لمن يموت وتبقى ذنوبه مائة
سنة أو أكثر يعذب بها في قبره ويسأل عنها الى آخر انقراضها.

قال تعالى:ونكتب ما قدموا وآثارهم يس 12.


20 »» إقالة النادم: في بعض الأحيان قد يشتري أحدهم السلعة ثم يتضح له أنه
في غير حاجة لها أو يرى أنه محتاج لثمنها فيندم على شرائه ويأتي الى
التاجر ليقيله ( أي يقبل السلعة ويرد إليه ثمنها) فمن حسن المعاملة
الشرعية أن يقبل التاجر السلعة من المشتري النادم وله من الله في هذا
الفعل ثواب كثير كما يشير الى ذلك حديث المصطفى .


عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : من أقال مسلما بيعته أقاله الله عثرته يوم القيامة. رواه أبو داود وابن ماجه وابن حبان.

21 »» أن يتجنب العامل والموظف التأخر عن موعد العمل المتفق عليه واستغلال
وقت العمل بكامله لصالح العمل وعدم إضاعة الوقت والانشغال بغير العمل فهذا
الوقت من حق صاحب العمل وإلا فإن الإضاعة للوقت والانشغال عن العمل
المطلوب تجعل أجرة هذا الوقت موضع شبهة لأنه أخذ أجرة بدون عمل.

22 »» أن يتجنب الموظف تأخير المعاملات وتأجيل أصحاب الحاجة ومماطلتهم
والإسراع في أداء الأعمال وحل مشاكل الناس بوجه طلق وكلام حسن طيب لأنه
يعمل في مضمار خدمة الناس وهذا عمله ولا يجوز له التصرف بما يؤذي الناس
وتأخير حاجاتهم وإضاعة أوقاتهم والفرص لديهم.



* * *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.itec.darkbb.com
صرخة قلم





انثى
اللإنتساب : 16/04/2008
عدد المساهمات : 17450
عدد الـنقاط : 28333
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: الاداب الاسلامية " آداب العمل و المعاش والبيع والشعار "   2009-06-24, 5:00 pm




رساله













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.lolbb.com
البرنسيسه





انثى
اللإنتساب : 05/08/2008
عدد المساهمات : 5767
عدد الـنقاط : 11750
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: الاداب الاسلامية " آداب العمل و المعاش والبيع والشعار "   2009-06-24, 10:31 pm

رساله

شكرا لكي وسلمت يداكي


على الموضوع











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rose





انثى
اللإنتساب : 12/05/2009
عدد المساهمات : 10295
عدد الـنقاط : 16630
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: الاداب الاسلامية " آداب العمل و المعاش والبيع والشعار "   2009-06-25, 2:54 pm

[center] رساله



ايه الحلوه كلك رقه واحساس يسلمو كلك زوء






Crying or Very sad





:987











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية المصرية





انثى
اللإنتساب : 19/02/2009
عدد المساهمات : 575
عدد الـنقاط : 1961
المزاج : مبسوط
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: الاداب الاسلامية " آداب العمل و المعاش والبيع والشعار "   2009-06-25, 8:29 pm

يسلموا حبايب قلبى

اسعدنى مروركم الجميل

Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.itec.darkbb.com
 
الاداب الاسلامية " آداب العمل و المعاش والبيع والشعار "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» °¨°°o°°¨" آآآآآآآآآخر صيحات الشعر القصير °¨°°o°°¨"
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: منتدى صرخة قلم الديني :: شارك معنا-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...