الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 هي " و " هو " حديث العشاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القيصر





ذكر
اللإنتساب : 22/04/2008
عدد المساهمات : 4309
عدد الـنقاط : 9237
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: هي " و " هو " حديث العشاق   2009-07-11, 1:53 pm

هو : كم أحب رومانسيتك ... إنها الشرفة التي أطل بها على العالم ؟

هي : تطل بها على العالم وأنا أطل بها على قلبك ، فقلبك هو عالمي .

هو : وأنا قلبي على مدار النبض يحن إليك .

هي : وأنا قلبي ينبض في صدرك يشتاقك ويشدني الحنين دوما إليك .

هو : وأنا أحب ضعفي وحنيني إليك .

هي : تعال إلي او الى مشارف حلمي بك ومعك لأعيشك و أتنفسك .





tongue tongue



هو : تراك اخترتي أن تحبيني بقلبك الواعي أم قلبك الغير واعي ؟

هي : اخترت أن احبك بقلبي ونبضي فقط .

هو : متى يقول الإنسان لمن يحب " لسه فاكر كان زماااااااان " ؟

هي : الذي يحب بصدق لا يمكن أن يقول هذه الكلمة لمن يحب مهما حدث بينهما .

هو : حتى ولو كانت النهاية مأساوية كالخيانة ؟

هي : حتى ولو كانت الخيانة . فالحب الحقيقي لا يعرف الندم أو الحقد . من يحب يعفو ويصفح .





tongue



هو : أفهم من كلامك أنك لن تقولي لي " لسه فاكر كان زمااااااااان " حينما أعود إليك

بعد أن نفترق ؟

هي : صدقني من يعرفك لا يكرهك أبدا ومن يحبك لا يندم أبدا . وأنا لست أحبك فقط بل

أحب حتى حبك .ولو إفترقنا ذهبت أنت وبقي الحب .

هو : و كيف هي قهوتك اليوم ؟

هي : قهوتي مرٌة لأن صباحي لم يبدأ بك .

هو : وكيف هو صباحك من دوني ؟

هي : صباحي بدونك وله و شوق و حنين



tongue

هو : وما هو أكثر شئ إفتقدتيه ؟

هي : كل شئ من حولي كان يهمس بأنك غائب .

هو : أخاف من ثورة الأشواق ومن عذاب الحب !!

هي : لا تخف من حرائق الشوق فهي تضئ ظلام النفس والحس بل يجدر أن تخاف من رماد الشوق حينما تنطفئ جمرته ويهدأ إشتعاله ولا تخف من عذاب الحب فهو الذي يطهر مابداخلنا من أحاسيس ومشاعر .

هو : أخاف أن يصبح هذا الزمن الجميل الذي نعيشه معا مجرد ذكرى موجعة !!

هي : الزمن الجميل ربما يكون لحظات أو أيام لكنه يستحق الإحتفاء و الإستمتاع به رغم أن كل شئ من حولنا يسعى الى قتله و تدميره .

هو : أنا من الناس إذا حبيت شقيت !!

هي : لأنك تنظر الى الحب بعيون تطلب المستحيل دائما .

هو : وماهو هذا الشئ المستحيل ؟

هي : أن تبقى لحظات السعادة و الوصل و الصفاء بين قلبين محبين



tongue



هو : الحب لدي حالة ضمأ لا تعرف الإرتواء أو الإكتفاء !!

هي : وأنا أيضا كذلك لكني أراه بعيون أخرى حالمة .

هو : وماهي هذه الرؤية الشفافه الحالمة !!

هي : الحب لدي سعادة داخلية لا ترتبط بأن تكون قريبا مني دائما

وطوال الوقت بل من خلال إحساسي الداخلي النابع من قلبي بأنك بخير

وأننا معا نحب بعضنا البعض وروحي ترافقك في كل لحظة مثلما

هي روحك دائما ترافقني مثل ظلي .

هو : و كيف أستطيع أن أكون مثلك ؟؟

هي : لا شئ .. فقط إقبل بالحب كما يأتي مثلما نحن نقبل بالريح كما تأتي .

هو : وهل الأمر بمثل هذه البساطة ؟؟

هي : ليس بسيطا لكنه ليس معقدا !!

إفعل كما أفعل أنا فأنا سأظل أحبك حتى و لو

إقتصر هذا الحب فيما بيني و بين نفسي . حبي لك خالد

لا يعرف الموت أو النسيان إنه مثل حب الأم تماما لإبنها

لا ينقص بل يزيد و يزيد و يزيد


tongue



هو : من أين تأتي لك هذه القدره على فلسفة الحب بمثل

هذه الطريقة ؟

هي : لأنك أول حب و آخر حب في حياتي ...... و أنا

لا أستطيع أن أحب أحدا غيرك حتى ولو أردت و حاولت ذلك .

فأنت الحب الحقيقي الذي لا يتكرر في حياة الإنسان مرتين مثل الولادة والموت تماما .

هو : ولماذا أراك قاسية علي أحيانا حينما تغضبين مني ؟؟؟

هي : حتى لا أخسرك أو أكرهك .. حينما أغضب منك أحاول

الإبتعاد عنك مثل الحيوانات المجروحة التي تذهب الى مغارات

الجبال ريثما تطيب جروحها ويتوقف نزيفها . أنت في حياتي كل شئ وحينما أخسرك لا يتبقى لي أي شئ .

هي : و كيف هي قهوتك اليوم ؟

هو : قهوتي ساده .. تركت السكر جانبا كانت القهوة ستظل مرٌة المذاق على أية حال !!

هي :ولماذا على أية حال !!!

هو : لأنه لا يحلي مرارة الحياة ومرارة القهوة سوى صوتك و عيناك !!

هي : ولماذا صوتي و عيناي تحديدا ؟؟

هو : صوتك هو جواز مروري الوحيد الى مدينة السعادة .

وعيناك نافذتا على ممر قلبك أرى من خلاله حبك وخوفك وأملك وحزنك وفرحك وشجنك وتأملك

هي :وقلبك أنت .. كيف هو حاله اليوم ؟؟

هو : يسأل عنك ويقول : أين هي أغلى حبيبة ؟؟

هي : إذن تعترف أن في حياتك أكثر من حبيبة و أنا الأغلى




tongue



هو : وهل لديك شك فيٌ ؟؟

هي : انا لا يمكن أن أشك فيك أبدا .... لكن .... !!!

هو : ولكن ماذا !!!

هي : أخاف عليك من كل النساء !!!

هو : خوف أم غيرة ؟؟

هي : خوف و غيرة معا !! فأنت شخص مريح للغاية يشعر معك الإنسان بالأمان و الحنان
و هذا مايجذب المرأة للرجل الغريب الذي تراه لأول مرة .

هو : اليوم رأيت في عينيك حزنا جميلا ، فكيف يجتمع الحزن و الحسن معا ؟

هي : حزني أكبر من أن أخفيه و أعمق من أن يفهمه الناس !!
أما الجمال فهو ماتراه عينينك الجميلتين ....

هو : حتى و لا انا ... و أنا الوحيد الذي تحبينه و يحبك ؟؟

هي : الفهم ياحبيبي .. سلعة نادرة ... !!

هو : تبدين غامضة مثل تعويذه !!

هي : هو ليس غموضا بقدر ماهي ملامسة للجرح الدفين بأعماقي .

هو : وأي جرح هذا الذي يستعصي على الشرح و الإيضاح !!

هي : إنه جرح أكبر مني و منك .. جرح الزمن و الحظ و النصيب !!

هو : و مالذي نكأ جرحك اليوم ؟؟

هي : لا أدري .. ربما شمس الحقيقة اليوم ساطعة ومشرقه كما يجب أن تكون



tongue


هو : أراك اليوم متشائمة وحزينة على غير العادة ؟

هي : ليس تشاؤم بقدر ماهو إدراك ووعي لحقيقة موجعة ومفجعة ومؤلمة

هو : وماهي هذه الحقيقة ؟؟

هي : حقيقة أن تجد الشئ ولا تجده وأن تملكه ولا تملكه وأن تعرف أنه لك

وأنه ليس لك في الوقت ذاته

هو : أليس هذا تناقض لما كنتي تقولينه عن كون السعادة في الحب داخلية

وأنك ستظلين تحبينني على الأقل بينك وبين نفسك لو إنتهى الحب و إفترقنا ؟؟

هي : صدقني هو ليس تناقض فأنا في النهاية إنسان بما في هذا الإنسان

من ضعف و حيرة و لوعة و تردد و خيبة وألم و ندم و حزن و شجن و خوف !!

محتاجة أنا اليوم إليك .. مد لي يدك وأخرجني من قاع زجاجة الحزن و الخوف و الحيرة !!

هو : هذه هي يدي ... دافئة و رطبة و حانية .. تعلقي بها .. و لا تخافي ..

فسأظل أحبك حتى آخر يوم في عمري

هي : لا أريد آخر يوم .. بل قل حتى آخر ثانية من عمري !!

هو : المطر دوما يذكرني بالحب و بك !!

هي : و قلبي وعاء لم يمتلئ إلا بقطرات حبك و عشقك



tongue

هو : كلما سقط المطر تذكرتك و تذكرت الإغنية التي تقول : ولما نزل المطر

غسل كل شئ إلا حبي و أحزاني و أحلامي .

هي : حديثك الرومانسي يجعلني أشعر دائما أن حياتي منظمة لكن قلبي

يضج بالفوضى و الارتباك .

هو : لماذا كل قصص الحب الكبيرة تنتهي بالفراق ؟

هي : لأن الحلم فيها اكبر من أن يستوعبه الواقع الذي نعيشه !!

هو : وكيف نستطيع تفصيل حب بمقاس واقعنا المؤلم ؟؟

هي : الحب ثوب لا نختار مقاسه بل نقبل به كما هو سواء كان

قصير أم طويل واسع أم ضيق !!

هو : وكيف وجدتي ثوب الحب الذي ترتدينه ؟

هي :أجمل و أعذب ثوب رأيته في حياتي لكن للأسف أكبر مني و منك

ومن الزمن الذي نعيشه !!

هي : أنا من أكون في حياتك ؟

هو : أنتي مثل نجمة القطب التي تهتدي بها روحي وهي تبحر في مركب

العمر ، إنك دائما مثل نجمة تضئ سماء حياتي و تحرسني وترقبني بحنان وشوق وحنين .

هي : أما أنت فمثل الشمس التي تضئ حياتي بالنور و الدفء و مثل

القمر الذي يضئ وحشة ليلي و حزني




tongue


هو : لو كان لي ألف قلب لأحببتك ألف مرة !!

هي : لو كان لي أن أحب مرة ثانية لأحببتك أنت !!

هو : لماذا الحب يبدأ دائما بإبتسامة وينتهي بدمعة ؟؟

هي : لأن الحب يبدأ بالحلم الجميل وينتهي بالواقع المؤلم !!

هو : ولماذا احلامنا دايما أكبر من الواقع الذي نعيشه ؟؟

هي : لأننا نحب دائما أن نعيش ونستمتع بالحلم حتى ولو كان على حساب

تذكر الواقع والإعتراف به .

هي : لدي يقين بأنك تختلف عن كل البشر فأنت " غير الناس " !!

هو : وأنتي عندي كل الناس !!

هي :أنت في عمري وجه السعد وطعم الفرح

هو : وأنتي في حياتي أول الخير وهمس المساء

هي : أنت ريح المطر القادم من البعيد نكاد نشم رائحته قبل وصوله

هو : وأنت الريح التي لا نراها ولكن نحس بأثرها على غصون الأشجار وهي تتمايل وتتحرك .

هي : أنت في حياتي كل شئ وأنا بدونك لا شئ .

هو : وأنتي دائما فيك شئ من كل شئ .

هي : وكيف يكون ذلك ؟؟

هو : انتي تبدين واضحة مثل شمس وغامضة مثل تعويذة وحنونة مثل أم

وقاسية مثل اعصار وسخية مثل المطر وبخيلة دائما كالحظ !!

هي : وأنت كذلك أيضا .. تبدوا قريبا كالنبض و بعيدا كالاحلام وجميلا

كالقمر و مخيفا كالغربة وحنونا كالحضن و مؤلما كالحزن




tongue




هو : جئت إليك جريح و عدت منك مجروح !!

هي : وأنا قبل أن أعرفك كنت أقول أن الحب وهم وكذبة واليوم بعد أن أحببتك أصبحت أرى الحب عذاب نستعذبه !!

هو : حينما نفترق أتمنى أن لا تكرهيني أو أن تحبي أحدا غيري !!

هي : لا تخف فأنت لا تطلب إلا الشئ المستحيل الذي لا يمكن أن يتحقق من الأساس ... والمحال يبقى على إسمه محال .

هو : مالفرق بين حبي وحبك ؟

هي : كالفرق بين من يسكن في فندق للسياحة ومن يبني له بيتا ليقيم فيه وللأبد !!

هو : لماذا تشعرين دائما أن حبك لي خالد فيما حبي لك مؤقت ؟؟

هي : لأن هذه هي الحقيقة فأنا من يحبك أكثر !!

هو : ولماذا لا يكون أنا من يحبك أكثر ؟؟

هي : لأن هذه هي الحقيقة والحقيقة تبقى كذلك رغم مرارتها !!


هو : ولماذا لا تكون هذه هي حقيقتك أنتي فقط ؟؟

هي : ربما ، ولكن صدقني لن يحبك أحدا كما أحببتك أنا ، ولن يصل الى تلك الأعماق التي أحببتك منها !!

هو : وماهي هذه الأعماق ؟؟

هي : الزمن كفيل بالإجابة وستعرفها يوما ما حين تتلفت حولك ولاتجدني بجانبك !!








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البرنسيسه





انثى
اللإنتساب : 05/08/2008
عدد المساهمات : 5767
عدد الـنقاط : 11750
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: هي " و " هو " حديث العشاق   2009-07-11, 5:19 pm

رساله








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القيصر





ذكر
اللإنتساب : 22/04/2008
عدد المساهمات : 4309
عدد الـنقاط : 9237
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: هي " و " هو " حديث العشاق   2009-07-11, 9:32 pm

[center]


سلام


شكرا للرد على الموضوع








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amool





انثى
اللإنتساب : 29/05/2009
عدد المساهمات : 1148
عدد الـنقاط : 4417
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: هي " و " هو " حديث العشاق   2009-07-12, 1:48 am



رساله


حــــــــــــــوار رائــــــــــــــــــــع الـــــــقـــــــيـــــصــــر


ســــــــلــــــــــمــــــــــت يــــــــداك


:456
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هي " و " هو " حديث العشاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تخلي عن الشخصية القوية مؤقتاً.. ضعف الأنثي "طُعم" لاصطياد عريس "الغفلة"
» كليب نشيد " غريب " لعمر الصعيدي
» .."الضمير" : ظاهرة "المغربلون" بغزة مثال للاستعباد والعمل الاسود وفتح وحماس تتحملان مسؤولية افقار الشعب الفلسطيني
» يحمل بطاقة منتهية باسم "محمد" و نظام البصمة يؤكد أنه " بشير " أربعيني يدخل المملكة بجواز سفر فلبيني لتجديد بطاقة هويته السعودية !
» لوحات فنية "البحر"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: **** عـبق الـبوابـه **** :: واحة الأحبه-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...