الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 المهموم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوميض الأزرق





ذكر
اللإنتساب : 08/07/2008
عدد المساهمات : 67
عدد الـنقاط : 1
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: المهموم   2008-07-12, 3:27 pm


المهموم

تابعته الهموم وأقلقته الأفكار، وعاش القلق ، واستسلم لأخطاء الزمان ، تاركا الخطأ يعشش في وجدانه الداخلي ، وينقله مرة بعد المرة إلى أخطاء أخرى تبعده عن الكبرياء ، والتحدي ، والصمود والتصدي ، وتجعله يبدو انهزامي مفرط في ضعفه ، وكأنه ذلك المناضل الوطني ، الذي صنع من الأخطاء والتكتيكات ، إستراتيجية ثابتة ، قلب بها موازين الصحة والاعتدال في الفعل ورد الفعل ، والفرق بين الاثنين كبير!؟! المواطن المهموم كانت أخطاءه ، على مستواه الشخصي ، وحده فقط !! أما الزعيم السياسي فأخطاءه ، تشمل الوطن والشعب والقضية كلها !!! ازدواجية الأفكار هنا ، تأتي بنتائج متماثلة !!
في تلك الليلة لم ينم المهموم لحظة واحده ، ولم يغمض له جفن ، مفكرا في أخطائه ، يبحث عن حلول للحياة السطحية التي يعيشها !!!
كيف يعلن العناد والتحدي والمقاومة ؟ وحوله السلبيات تحاصره ؟؟دار دورة كاملة في منزله ، اتجه إلى الصالون ، كل شي فيه منظم كما رتبه : صورة والده : الأصالة والتاريخ ، وصورة الزعيم الوطني الشهيد وإطار كبير لآية الكرسي من القران الكريم ، مزركشة بخطوط ذهبية على أرضية خضراء ، وتذكره بقدرة العلي القدير ، في الحياة والممات ، أطر ثلاث تكون شخصيته ، كل ما فيها متفاعل معه ، ومؤمن به ، لم يتغير منذ زمان ، ولم يغير في مبادئه ، يحاول أن يجمع بين المعاني ، والأفكار ، دون أن ينحرف بين هذا وذاك ، فالدين أساس ، والوطن أيضا والعائلة : القيم في الدين ، والعادات من العائلة ، والحياة في الوطن !!! أين كان الخطأ ؟ لقد كان مميزا متفوقا وهو يجمع الأركان الثلاثة معا في سيمفونية واحده ، متناغمة ، فما الذي حدث ، ليبدأ الانهيار معه ؟؟ ؟هل كان الخطأ عند الزعيم ،أم العائلة ، ؟ ولا يمكن أن يكون في الدين !! ربما يكون خطئه في انضباطه ، وتأييده للزعيم ، الذي يعيش بأخطاء التكتيك في الممارسة ، رغم الطواحين التي تدور حوله ، وهو يعاند أمام قوى أكبر بكثير من حجمه السياسي والعسكري فضلا عن الاقتصادي والجغرافي ، وهو يصر على القرار الوطني المستقل ، فينتج عن الإصرار ضعفا ، رغم أنه الحق نفسه ، ولكنه حق لا تسنده قوة ، خاصة إذا كان العدو له يملك القوة ، وهذا يحتاج حسم وحزم ، في القرار ، أيا كان ابيضا ، أم غامق السواد : لا تناور ، وواجه بحسم ، عدوك الشاطر وهنا درس على المستوى الشخصي للمهموم فيه فائدة ، في أن لا يناور ، إن لم يكن قادر ، وعليه أن يحدد مواقفه ، ولا ينافق ، يبتعد عن ضعفه ولا يكون جبانا ، عندما يحتاج الأمر إلى الحسم والحزم !!!
التحدي يصنع هيبة الإنسان والقائد ، ومناصرة الضعيف قوة للمبادئ !!
وهكذا لن يكون الخطأ إنسانيا ، إذا كان مع الحق وطنيا يتبع الوالي !!! ولا يمكن أن يكون في العائلة لأنها جزء من تكوينه الذاتي والإنساني !!!
أتعبه التفكير ، وأرهقه السهر ، وهزه الأرق ، نام متعبا ، واستيقظ بعد غفوة قصيرة ، وكان آذان الفجر قد حان ، والتكبير باسم الله يجلجل مناديا : الله أكبر .. ألله أكبر .. !هل ينام ؟ هل يلبي النداء ؟ حاول أن يقاوم لكن إغراء النوم ، ولم يستطع ، كان ضعيفا ومتخاذلاً أمام سلطان الرقاد ، ذليلا مستسلما ، فقرر النوم ، وأغمض عيناه ، ونسي الله ، سامحه الله !!!
وفي الضحى عندما إستيقظ ، نظر إلى ساعته ، مرتبكا ، محطماً ، مرتجف ، وقد تجاوزت الساعة وقت العمل ، ماذا سيفعل الأن ؟ ماذا سيقول لمديره ؟؟ نهض بسرعة من سريره ، كمن لدغته عقربة سامة ضارية ، وأسرع في ارتداء ثيابه ، وخرج مسرعا إلى سيارته ، فاكتشف عند بابها نسيانه مفتاحها ، فعاد إلى البيت وهو يلعن السهو والنسيان ، ففتحت زوجته له الباب ، فصب جام غضبه عليها ، ثم تشاجر معها ،ووضع اللوم عليها , فتركت له البيت غاضبة منه ، وخرج مهموماً إلى مكتبه ، قابل المدير الذي فور ما عنفه وأنذره ، وزادت همومه هماً ثالثاً ، ولم يحتمل دعابات مزحات زملائه ، وكان متوتراً عصبياً ، فخاصموه وقاطعوه !!!
وجلس مهموم يسأل نفسه : ما الذي يحدث لي ؟وأجاب نفسه في الحال : إنه نسي الله ، فنسيه الله ، ترك الصلاة ونام غافلاً عنها، لم يذكر الله عندما استيقظ وتذكر ساعة الدوام ، خاف من المدير ، ولم يخش الله ، والعياذ بالله !!
هي تلك كانت مشكلته إذن ، تذلله للعبد والحياة الفانية !!!
كان دائماً في الماضي في أعوام تفوقه وإنجازاته مع الله الواحد القهار ، والآن عن الله يبتعد ، اكتشف الخطأ !!!
فماذا يفعل الأن لإصلاحه في هكذا زمن قد تعفن ؟؟إنهم يعتقلون ويسجنون كل مؤمن ، مسلم ، ويبارك المسلمون للأسف قتل المسلمين !!!
والحصار يشتد ويقوى على الإسلام والمسلمين في كل مكان في فلسطين والعراق وأفغانستان والشيشان أين الصواب ، وأين هو الخطأ ؟؟ و أين الحق ، وأين هي الحقيقة ؟مهموم الأن في الدنيا ، فلماذا يكون أيضاً مهموما بالآخره ؟؟ليس هناك مجال أمامه ، وكل المهمومين من أمثاله ، سوى التمسك بالعقيدة ، بالمزيد من الورع و الإيمان ، والثبات في وقت وزمان قد إقترب منه خروج المسيح الدجال




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صرخة قلم





انثى
اللإنتساب : 16/04/2008
عدد المساهمات : 17424
عدد الـنقاط : 28308
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: المهموم   2008-07-12, 3:42 pm


رساله

وجلس مهموم يسأل نفسه : ما الذي يحدث لي ؟وأجاب نفسه في الحال : إنه نسي الله ، فنسيه الله ، ترك الصلاة ونام غافلاً عنها، لم يذكر الله عندما استيقظ وتذكر ساعة الدوام ، خاف من المدير ، ولم يخش الله ، والعياذ بالله !!

اخي بارك الله فيك بالفعل موضوع مميز










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.lolbb.com
القيصر





ذكر
اللإنتساب : 22/04/2008
عدد المساهمات : 4309
عدد الـنقاط : 9237
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: المهموم   2008-07-12, 3:51 pm


رساله

موضوع كتير مفيد جزاك الله كل الخير

وجعله في ميزان حسناتك يارب











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوميض الأزرق





ذكر
اللإنتساب : 08/07/2008
عدد المساهمات : 67
عدد الـنقاط : 1
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: المهموم   2008-07-12, 11:42 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي صرخة وأخي قيصر أشكر لكما مروركما الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الشهبا





ذكر
اللإنتساب : 20/04/2008
عدد المساهمات : 7563
عدد الـنقاط : 14424
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: المهموم   2008-07-13, 10:38 am




رساله



تقبل مروري












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maria





انثى
اللإنتساب : 26/05/2008
عدد المساهمات : 386
عدد الـنقاط : 0
المهنه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: المهموم   2008-07-13, 4:36 pm


رساله

جزاك الله كل خير

تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهموم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: **** بــوح الاقـلام **** :: صمت الكلام-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...