الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 رسالة إلى الزوج: ازرع الحب في بيتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرنسيسه





انثى
اللإنتساب : 05/08/2008
عدد المساهمات : 5767
عدد الـنقاط : 11750
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رسالة إلى الزوج: ازرع الحب في بيتك   2010-03-14, 12:56 am

[center]

رسالة إلى الزوج: ازرع الحب في بيتك



الحب مثل الكائن الحي يحتاج الرعاية والإرواء


يظل متألقاً نضراً طالما يجد من يحرص على بقائه، وإلا يضعف ويذبل ثم.. يموت..







والحياة الزوجية شأنها شأن أي علاقة أخرى، تتعرض إلى فترات فتور وبرود،


فإذا لم يحاول كل طرف إسعاف هذه العلاقة وإنعاشها بالحب، فستبتعد القلوب


عن بعضها، وتتوالد المشاكل وتتراكم، وتصاب الحياة بأمراض عديدة، وإذا لم


يفق الزوجان لهذا الخطر، فستتحول إلى أمراض مزمنة يصعب بل يستحيل علاجها


في بعض الأحيان..



أخي الزوج.. الزوجة عطية الخالق لك لتحيا حياة سعيدة هانئة، تنسى بها

هموم الحياة ومشاكلها، وتتشارك معها مشوار العمر الطويل، فتعامل مع هذه



الهدية بقدر حبك لواهبها، فهي أغلى هدية يمكن أن تحصل عليها في حياتك..

تحتاج منك زوجتك بعض الاهتمام والكلام الرقيق تلامس به مشاعرها المرهفة

وطبيعتها الأنثوية، تحتاج أن تشعر أنها تشكل قيمة عاطفية في حياتك، وأنها

تحتل مكانة في قلبك وأحاسيسك مهما امتد عمرها واشتعل الشيب في رأسها.. عبر
لها دائماً عن حبك، لتخلق جواً عطراً يحقق لكما حياة متميزة، فكم من

الزوجات عانين من الإهمال المعنوي والعاطفي، فماتت بداخلهن المعاني

الجميلة واختفت من وجدانهن ألوان الجمال.




أخي الزوج المسلم.. هل تعلم أن الإسلام ينشر ثقافة الحب داخل الأسر

المسلمة، بل هو يهذب هذا الشعور إذا نما بين اثنين، حيث قال الرسول صلى

الله عليه وسلم لم يُر للمتحابين مثل التزوج “
(صحيح

مسلم)، فهو – أي الإسلام – يضعه في إطاره الصحيح محاطاً بكل احترام وقدسية

بعيداً عن عبث العابثين، وطيش الطائشين.. فلماذا يا أخي المسلم لا تروي







زهرة الحب في بيتك بمشاعرك وأحاسيسك؟

هل تعلم أن حبيبك وقدوتك سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم – وهو أشد



الناس حياءً – كان يعلن عن اسم محبوبته على الملأ ويقول بملء فيه.. إنها


عائشة!! – عندما سأله عمر بن العاص رضي الله عنه: من أحب الناس إليك ؟ –


نعم هذه مشاعر مشرقة لا يجب كتمانها.. فكيف تظن أنّ الإفصاح عن حبك لزوجتك

ضعف؟


وأنّ كتم هذه المشاعر النبيلة من الكبرياء والكرامة؟


وأنّ البوح بالعواطف الرقيقة انهزامية؟


تأمل حبيبك وقدوتك صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ القرآن في حجر عائشة،
ويلعق أصابعها بعد الأكل، ويشرب من نفس المكان الذي شربت منه، ويتسابق



معها، ويدللها ويناديها: يا عائش..


إنها رومانسية فائقة.. لحظات من الحب النادر، لم تمنعه أعباء الدعوة ولا

تبعات الجهاد ولا مكر الأعداء ولا الوقوف الدائم بين يدي الله من أن يكون


عاطفياً، يتفنن صلى الله عليه وسلم في إظهار مشاعره في كل لفتة وفي كل


همسة.

« وحينما أخبره أحد صحابته أنه يحب فلاناً، فسأله: أأخبرته؟ قال: لا، قال:


إذاً فأخبره.. » وهذا الإفصاح أولى أن يكون بين الزوج وزوجته.

الزوجان صديقا المشوار الطويل


أخي الزوج.. لقد أوقفتني حادثة للحبيب صلى الله عليه وسلم عند تعامله

مع السيدة عائشة رضي الله عنها وكأنها صديقته، وذلك فيما يرويه الإمام
مسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: دعا رجل فارسي النبي صلي الله عليه



وسلم إلى طعام، فقال له النبي: أنا وعائشة، فقال الرجل: لا، فقال النبي


صلى الله عليه وسلم: فلا، ثم أجابه الرجل بعد ذلك، فذهب النبي صلى الله


عليه وسلم ومعه عائشة رضي الله عنها يتساوقان، فقرب إليهما أهاله (اللحم


السمين). هذا الموقف يعرفنا مدى العلاقة الحميمة للزوجين ودرجة الحب


بينهما، حتى أنهما لا يريدان الابتعاد عن بعضهما البعض، وإن كانت الدعوة


للزوج، إلا أنه فضل مجيء زوجته معه.


إذا وُجد المعنى السابق في العلاقة الزوجية، أصبحت راقية متميزة، فالصداقة بين الزوجين ليس


معناها أن يتعامل الزوج مع زوجته على اعتبار أنها زوجته وأم أولاده فقط؛




لها من الحقوق ما لها، وعليها من الواجبات ما عليها، لكن مفهوم الصداقة هو


التفاني في المحبة والرقة في المعاملة، بحيث لا يستغني كل واحد منهما عن


الآخر، فيكون كل طرف مركز اهتمام الآخر وصندوق أسراره، يعتمد عليه في


المهمات الصعبة.. فإن سقط رفعه، وإن مرض وقف على رأسه، وإن احتاج أعطاه،
وإن طلب لباه، هذه من علامات الصداقة، فالصداقة قرب قلبي أكثر من كونها


قرباً جسدياً، لكن لا يعني ذلك أن الصداقة أعلى مرتبة من العلاقات


الزوجية، وإنما عندما يرتبط الطرفان بعلاقة زوجية تقويها صداقة دائمة تصبح


حياتهما رائعة لنهايتها.


مثال آخر على حياة زوجية رائعة مفعمة بالحب



والاحترام، فهذا علي بن أبى طالب رضي الله عنه لم يخف حبه لزوجته فاطمة


الزهراء رضي الله عنها وغيرته الشديدة عليها، حتى من عود الأراك، فيُذكر


أنه دخل عليها يوماً فوجدها تنظف أسنانها بالسواك، فوقف رضي الله عنه


مخاطباً السواك الذي يؤخذ من شجر الأراك بقوله



حظيت يا عــود الأراك بثغرهــا أما خفت يا عــود الأراك أراك



لو كنت من أهل القتال قتلتك ما فاز منى يا سواك سواك


هذا هو الحب.. الحب الذي تستقيم به الفطرة ويتحقق به الود والتفاهم



والانسجام لآخر العمر، فالزوجان يؤديان رسالة عظيمة تبدأ ببذرة سرعان ما


تكون نواة لمجتمع إسلامي قوي.


فيا أيها الزوج الكريم.. ازرع الحب في بيتك ولا تطارده خارجه،
صارح زوجتك بحبك لها تتربع على عرش قلبها..


وأملأ الكأس حباً.. تشرب منه، وأسعد شريكك.. تسعد به
[/center]











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amool





انثى
اللإنتساب : 29/05/2009
عدد المساهمات : 1148
عدد الـنقاط : 4417
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى الزوج: ازرع الحب في بيتك   2010-03-14, 7:29 am


رساله

كل الشكر لكِِ برنسيسة على هذا الموضوع الرائع كروعتك

لقد كان لنا في رسول الله اسوة حسنة نتبع خطاه وسنته

ليت كل الرجال يفعلوا كما كان رسولنا الكريم يفعل

لكانت نساء المسلمين باحسن حال

الحب اساس الحياة في كل مجالاتها في البيت في العمل

في التعامل مع الاخرين والاهم في حياتنا الزوجية فالحب هو

اهم العناصر لاستمرار هذه العلاقة ودوامها للابد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صرخة قلم





انثى
اللإنتساب : 16/04/2008
عدد المساهمات : 17424
عدد الـنقاط : 28308
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى الزوج: ازرع الحب في بيتك   2010-03-14, 12:09 pm

سلام




رساله رائعه من حواء الى ادم


ليت الرجال كما الرسول صلى الله عليه وسلم

ومعاملته مع زوجاته


فالحب اصله من ديننا واصوله نابعه منه


لاروميو ولاجوليت بل من قصص خاتم الانبياء


موضوع جدااااااا راااائع


تقبلي مروري










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.lolbb.com
القيصر





ذكر
اللإنتساب : 22/04/2008
عدد المساهمات : 4309
عدد الـنقاط : 9237
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى الزوج: ازرع الحب في بيتك   2010-03-14, 2:49 pm

رساله


كلام صحيح اهم شي الكلمه الحلوة للزوجه والاولاد

موضوع في غاية الروعه

واتمنى ان الجميع يحاولو يطبقو اللي في


مشكووره














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البرنسيسه





انثى
اللإنتساب : 05/08/2008
عدد المساهمات : 5767
عدد الـنقاط : 11750
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلى الزوج: ازرع الحب في بيتك   2010-03-14, 8:37 pm




شكرا لكل من مر بهذا الموضوع

وارجو أن يكون فية الاستفادة للجميع


تحياتي

لأمول وصرخة وقيصر











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة إلى الزوج: ازرع الحب في بيتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: *** مجموعه ادم *** :: اعترافات آدم-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...