الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 اكيد بتحبني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الشهباء





انثى
اللإنتساب : 25/05/2008
عدد المساهمات : 573
عدد الـنقاط : 631
المزاج : تمام
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: اكيد بتحبني   2008-12-03, 11:47 am

رساله

اعتادت معلمة اللغة الإنجليزية الأربعينية ماريا أن تتعامل مع طلابها كأبنائها. تأكل معهم، وتقرأ معهم، وتصفق لهم، وتضحك معهم.
كانت تفعل كل ذلك معنا و أكثر. لكن كان زميلنا خالد القادم طازجا من المملكة يصر على أنها تكنّ له مشاعر خاصة. كان يعتقد أنها وجدت فيه ضالتها المنشودة. فهو يزعم أنه يقرأ العيون، وعينيها تمتلئ ولعا وإعجابا به وبلونه وبخصاله البدوية.
لا أنسى عندما جاء خالد إلى شقتي دافعا صدره إلى الأمام، وبيده بطاقة بريدية تعج بالورود تلقاها من ماريا، حيث كانت تقضي إجازتها في إسبانيا. وكتبت فيها 'تمنيت أن تكون معنا. الرحلة ممتعة، والأجواء خلابة...'. وقبل أن يدعني أكمل الرسالة قال لي ووجهه يكتظ بابتسامة واسعة: 'ألم أقل لك إنها تحبني؟'. حينها أخرجت من حقيبتي بطاقة بريدية باسمي تلقيتها من السيدة ماريا والتي أرسلت مثلها لكل طلابها، مما بدد أحلامه وأوهامه.
تذكرت قصة خالد وأنا أجلس أمام مكتب الاستقبال في أحد المستشفيات الخاصة عندما قطع حبل أفكاري أحدهم، وسألني بصوت خفيض من دون مقدمات أو سابق معرفة:'هل موظفة الاستقبال تطالعني؟'. أجبته مازحا: 'بكل تأكيد'. ولم أكن أعلم مطلقا أن جملة قصيرة ستهز هذا الشاب. فمنذ أن أجبته وهو يركض في أروقة المستشفى دون هدف كعداء خائب، يتحرك بقلق، ويهطل عرقا. ولم يذب ويختف إلا عندما اندلعت الموظفة صراخا في وجهه بعد أن عرض عليها رقم هاتفه الجوال، قائلة: 'أنت جئت هنا لتغازل أم تتعالج'.
في نفس المستشفى شاهدت كيف توتر سعودي وهو يشرح حالته لممرضة مواطنة، كانت يتكلم معها وهو يدير ظهره لها، كان يتأتئ، كأنه طفل يتكلم لأول مرة. لم تدعه الممرضة يواصل استنجدت بممرض فلبيني لينقذهما!
أيضا، مازلت أذكر جيدا ارتباكي أمام أول زميلة سعودية أعمل معها عندما عدت للمملكة. فلم أعلم كيف أتحدث معها. هل ابتسم وأنا أتحدث معها لأبدو طبيعيا أم أتجهم لأظهر غليظا ؟ لا أعلم كيف سار اللقاء ولكن أدرك أنه يصلح ليكون مشهدا كوميديا.
علاقة ملتبسة بين الرجل السعودي والمرأة تبرز خلال أي لقاء أو عمل يجمعهما واقعي أو افتراضي.
لم يعد بإمكان أي منا التحكم في تمدد تواصل الرجل والمرأة وعملهما معا. فهذه العلاقة تأخذ منحى تصاعدياً شئنا أم أبينا. وليس بوسعنا إزاء ذلك سوى تطوير وتهذيب هذه العلاقة والعمل على تأسيس مستقبل صحي لها يكفل حفظ كرامة الطرفين.
فاستمرار هذه العلاقة على هذا النحو المشوش سيدعو الكثير من الأسر للتمسك برأيها حيال عدم السماح لبناتهم بالعمل في أماكن يتداخلن فيها مع رجال.
فالكثير من شبابنا لا يفتؤون يرددون في الداخل على مسامعنا ما ردده خالد في أمريكا كـ'ألم أقل لك أنها تحبني؟' أو 'أكيد تحبني' عندما تبتسم أمامهم زميلة، أو ممرضة، أو مندوبة مبيعات، أو حتى عاملة منزلية.
كما لا يتوانى الكثير من الشباب على التعليق مع بعضهم البعض على هيئات زميلاتهم في العمل إيجابا وسلبا، مما يدفع المعلقين والمستمعين على حد سواء، للتفكير غير مرة قبل الموافقة على التحاق شقيقاتهم و بناتهم بوظيفة قد يمر بمحاذاتها رجل يؤذي إحداهن بكلمات من أمامها أو من خلفها.
هذا العزوف الجماعي ساهم في ترهل البطالة، وشيوع الإحباط، وغياب المرأة عن أمكنة جديرة بها

علينا أن نزرع في رأس كل يافع أن المرأة التي تقوم بتطبيبه، بتمريضه،

بتدريسه، بالعمل معه 'أكيد ما تحبه' لكنها تحترمه، ومن المفترض أن يقابل

هذا الاحترام باحترام يدفع مجتمعنا إلى الأمام











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صرخة قلم





انثى
اللإنتساب : 16/04/2008
عدد المساهمات : 17450
عدد الـنقاط : 28333
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: اكيد بتحبني   2008-12-03, 1:19 pm



رساله


علينا أن نزرع في رأس كل يافع أن المرأة التي تقوم بتطبيبه، بتمريضه،

بتدريسه، بالعمل معه 'أكيد ما تحبه' لكنها تحترمه، ومن المفترض أن يقابل

هذا الاحترام باحترام يدفع مجتمعنا إلى الأمام


كلام صحيح هاد المجتمع المغلق يولد اشياء لايمكن

ان يتصورها عقل ولامنطق

وممكن ان تصل لحد الجرائم

قصه مميزه بنت الشهبا

وياريت يراف المجتمع بحال هؤلاء الشباب

ويزرع بفكرهم الامور الطبيعيه بالنسبه للعلاقات

بين الجنسين


يعطيك العافيه













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.lolbb.com
maria





انثى
اللإنتساب : 26/05/2008
عدد المساهمات : 386
عدد الـنقاط : 0
المهنه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: اكيد بتحبني   2008-12-03, 7:19 pm


رساله

هنا احداث من الواقع ويندرج في مضامينها كون عدم الوعي واحترام الجميع

وعدم الثقة بالنفس يشكل في الخارطة الفكرية مفاهيم خاطئة ينشأ عنها التنبؤ بما هو عكس الواقع

والصحيح ,,, هذا الموضوع نحتاجه لابنائنا وبناتنا منذ الصغر لتنمية

مداركهم وفكرهم انا التعامل بين الجنسين يبدأ بالاحترام لان كلاهما

انسان قبل ان يكون ذكر او انثى

ومن دون احترام لن يكون تفاهم وحب بين الجنس الواحد

يسلموووو بنت الشهبااا على الموضوع الرائع

تحياتي لكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الشهبا





ذكر
اللإنتساب : 20/04/2008
عدد المساهمات : 7589
عدد الـنقاط : 14444
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
وسامي :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: اكيد بتحبني   2008-12-07, 1:35 am



رساله

قصه بالفعل يجب التوقف عندها

من وجه نظري هذا يدل على عدم الزرع منذ الصغر

بعقولهم المساواه بين الجنسين

بحيث يتم دائما التفرقه بينهما

والاحساس بان الشاب متميز عن الفتاه يولد هذا الشى

لانريد ان يكون مجتمعنا منفتحاا لدرجه الغرب

ولاان يكون مغلقاا نهائيا

نريد البراءه بالتعامل بين الجنسين وحسن النيه

اما بالنسبه لكلام الشاب وشعوره المتكرر بالحب

فهذا يدل على عدم الوعي والادراك وللاسباب التي ذكرت

شكرا لك بنت الشهبا ابدعتي











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الشهباء





انثى
اللإنتساب : 25/05/2008
عدد المساهمات : 573
عدد الـنقاط : 631
المزاج : تمام
المهنه :
الهوايه :
الجنسية :
MMS
 دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: اكيد بتحبني   2008-12-07, 4:09 am


رساله

اسفة لتاخري على شكركن بالمرور على مواضيعي

ابن الشهباء نورت وماريا هلا بيكي بعد غياب طويل

صرخة قلم دائما متميزة بردودك

اسعدني مروركن












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اكيد بتحبني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــرخـــــة قــــــــــلــــــــم :: حديقه الادب لصرخة قلم :: الروايات والقصص القصيرة-
انتقل الى:  
أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...